انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 13:52
اقتصاد
حجم الخط :
مبنى البنك المركزي احد الهيئات المستقلة وفق الدستور العراقي.. تصوير محمود رؤوف
البنك المركزي يقلص الأموال التي يسمح للمسافر بشرائها الى 3000 دولار


الكاتب: AHF ,ASJ
المحرر: AHF
2016/03/23 20:39
عدد القراءات: 9267


 

المدى برس/ بغداد

قرر اليوم البنك المركزي العراقي، اليوم الأربعاء، تحديد حصة المسافرين بـ 3 آلاف دولار فقط، وفيما لفت الى إمكانية تقديم المسافر طلبا في حال حاجته لمبلغ اكبر، حذر المصارف وشركات التحويل المالي من التلاعب بالحصص المقررة.

وقال مصدر في البنك المركزي في حديث الى (المدى برس)، انه "التزاماً بقانون البنك المركزي العراقي والمبادئ التوجيهية لصندوق النقد الدولي والأعراف والممارسات الدولية, فأن البنك المركزي يغطي طلبات المستوردين والمواطنين لأغراض السفر والدراسة والعلاج وغيرها من الاحتياجات المنصوص عليها في التعليمات, بعملة الدولار ومن هذا المنطلق قرر البنك إجراءات من شأنها ان تساعد في دعم الدينار والسيطرة على الدولار".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان "الإجراءات تمثلت بأن يكون سعر بيع الدولار للأغراض أعلاه بمبلغ لا يتجاوز الـ1200 دينار للدولار الواحد وللبيع النقدي أو الحوالات والإعتمادات المستندية"، مبينا ان " البنك قرر السماح للمسافر بشراء 3000 دولار فقط من المصارف وشركات التحويل المالي".

وبيّن المصدر أن "في حال حاجة المسافر إلى مبلغ أكثر لتغطية احتياجات ضرورية فانه يمكنه أن يقدم طلباً خاصاً موثقاً بما يؤيد الطلب إلى المصارف أو شركات الصيرفة قبل مدة مناسبة لاستحصال الموافقات الأصولية على الطلب".

وأكد المصدر انه "في حال عدم استجابة المصارف أو شركات التحويل أو الصيرفة إلى طلبات المستوردين أو المواطنين، أو بيعهم للدولار بسعر أعلى مما ورد، أو تأخير أو عرقلة الطلبات سيتخذ البنك المركزي عقوبات صارمة بحقهم".

وكان البنك المركزي يسمح للمسافرين سابقا ان يشتروا من العملة الصعبة نحو 5000 دولار

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: