انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 21 مـارس 2019 - 21:00
أمن
حجم الخط :
جانب من اثار الدمار التي خلفها التفجير الانتحاري الذي استهدف نقطة تفتيش الاثار، شمالي الحلة
الداخلية: 92 قتيلاً وجريحاً حصيلة تفجير نقطة تفتيش الآثار


الكاتب: HH
المحرر: AZ ,HH
2016/03/06 17:38
عدد القراءات: 1921


المدى برس/ بغداد

أكدت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الاحد، أن 92 شخصاً سقطوا بين قتيل وجريح بالتفجير الانتحاري بشاحنة مفخخة الذي استهدف نقطة تفتيش الآثار، شمالي الحلة،(100 كم جنوب بغداد).

وقالت المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن في حديث الى (المدى برس)، إن "الاعتداء الارهابي الاثم الذي حصل بواسطة شاحنة مفخخة يقودها انتحاري عند سيطرة الاثار في محافظة بابل، ادى الى استشهاد 19 شخصاً بينهم سبعة من عناصر الامن و73 جريحاً".

واضاف معن أن "الوزارة ستزود وسائل الاعلام بتفاصيل اكثر بعد اكمال الاجراءات".

وكان مصدر في شرطة محافظة بابل، افاد في حديث إلى (المدى برس)، اليوم الاحد، (6 آذار 2016) أن عدداً من الأشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير شاحنة مفخخة يقودها انتحاري مستهدفة نقطة تفتيش الآثار عند مدخل مدينة بابل الأثرية، شمالي الحلة.

فيما أكد قائد شرطة بابل اللواء علي حسن كوة، اليوم الاحد، أن 64 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بالتفجير الانتحاري، شمالي الحلة،(100 كم جنوب بغداد).

يشار إلى أن نقطة تفتيش الآثار تعرضت للعديد من التفجيرات كان اعنفها في التاسع من آذار 2014، حيث قتل وأصيب العشرات من الأشخاص، فيما تعرضت النقطة للتدمير بشكل كامل.

وتشهد محافظة بابل، استقراراً نسبياً منذ قيام القوات الأمنية المشتركة بتطهير منطقة جرف النصر (جرف الصخر سابقاً) من تنظيم (داعش) في (الـ25 من تشرين الأول 2014)، إذ لوحظ انخفاض كبير في معدل الهجمات بالعبوات والسيارات المفخخة في أغلب مناطق شمال بابل، بعد أن كانت شبه يومية وتودي بحياة العشرات من الضحايا.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: