انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 18 اغســطس 2019 - 02:51
سياسة
حجم الخط :
رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي خلال القاء كلمته في افتتاح مستشفى الكفيل في كربلاء الثلاثاء 6 تشرين الاول 2015
العبادي من كربلاء: لدينا مشكلة بادارة الدولة والفاسدون يقاومون الاصلاح


الكاتب: HH
المحرر: AT ,HH
2015/10/06 15:37
عدد القراءات: 6184


المدى برس/ كربلاء 

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، وجود مشاكل جوهرية في السياسات المتبعة في ادارة الدولة تسببت في هدر المال العام، وفيما لفت الى ان اغلب المعترضين على عمليات الاصلاح هم من المفسدين، اكد المضي بعملية الاصلاح وتنفيذ اجراءاتها.

وقال حيدر العبادي في كلمة له خلال افتتاح مستشفى الكفيل بمحافظة كربلاء، وحضرتها (المدى برس)، أن "هناك مشكلة حقيقية في ادارة الدولة العراقية مما تسبب بترهل عام في الموازنات السابقة، بسبب السياسات المعتمدة من قبل الحكومة السابقة والذي تسبب بهدر وضياع المال العام".

ولفت العبادي، الى أن "الإنسان دائما مايعتمد في طبيعة حياته على نمط معين واسلوب خاص، وهو مايجعل اي عملية تغير محاطة بالرفض وعدم القبول"، لافتاً الى أن "هنالك طرقا واساليب ربما تكون افضل من سابقاتها التي يعتدمها المواطن كاساس في تعامله وتسيير معاشه".

واكد العبادي، ان "المقاومة والرفض التي تواجهها عمليات الاصلاح تأتي اغلبها من قبل المفسدين الذين يعرفون جيدا انه اذا ماتم تطبيق وتنفيذ حزم الاصلاحات سيتضررون من جراء تلك المتغيرات"، لافتاً الى أن "هناك اناساً آخرين بالضد من الاصلاح بسبب تصورهم الخاطئ ان التغيير الذي اتبعته الحكومة العراقية سيتسبب بضرر لمصالهم المشروعة وهو امر غير صحيح".

وتابع العبادي، أن "الحكومة ماضية في تطبيق حزم الاصلاحات التي كنا قد اطلقناها، والتي ستستهم في  تطويق والحد من عمليات الفساد التي تعاني منها مؤسسات الدولة".

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي افتتح، اليوم الثلاثاء، (2015،10،6)، مستشفى الكفيل التابع للعتبة العباسية في كربلاء بكلفة 120 مليار دينار وسعة 200 سرير، وفيما أكدت إدارة المستشفى، أنه يضم 13 صالة عمليات وأقساماً لجميع الأمراض، كشفت أن تشغيل المستشفى تجريبياً سيتم بملاكات عراقية وأجنبية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: