انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 27 مايـو 2019 - 16:22
أمن
حجم الخط :
طريق الدورة السريع الذي يربط بين جنوب وشرق العاصمة بغداد تصوير ( محمود رؤوف)
الشرطة الاتحادية تنفي إغلاق منطقة الدورة وتؤكد: اجرينا تفتيشاً في آسيا فقط


الكاتب: HH ,TG
المحرر: HH
2015/05/23 12:27
عدد القراءات: 3388


المدى برس/ بغداد  

نفت قيادة الشرطة الاتحادية، اليوم السبت، الانباء التي تحدثت عن اغلاق منطقة الدورة، جنوبي بغداد، وفرض حظر للتجوال فيها، فيما اكدت أن القوات الامنية أجرت تفتيشاً في منطقة آسيا فقط.   

 وقال مدير اعلام قيادة الشرطة الاتحادية العقيد محمد ابراهيم في حديث إلى (المدى برس)، إن "الانباء التي تحدثت عن اغلاق منطقة الدورة، جنوبي بغداد، بالكامل وفرض حظر للتجوال فيها عارية عن الصحة"، مؤكدا أن "ماجرى هو قيام قوة من اللواء السابع التابع للفرقة الثانية في الشرطة الاتحادية المسؤول عن قاطع الدورة باجراء تفتيش روتيني بحي اسيا التابع للمنطقة فقط".

ودعا ابراهيم ،وسائل الاعلام إلى "توخي الدقة والحذر في نقل الاخبار التي من الممكن ان تؤثر على الوضع الامني في العاصمة بغداد". 

وكانت وسائل اعلام محلية نشرت، صباح اليوم، انباء عن قيام القوات الامنية باغلاق غالبية احياء منطقة الدورة جنوبي بغداد ومنعت الدخول اليها او الخروج منها.

فيما اكد مصدر في وزارة الداخلية العراقية في حديث إلى (المدى برس)، إن القوات الأمنية فرضت طوقاً على حي آسيا في منطقة الدورة، جنوبي بغداد، بحثا عن مطلوبين للقضاء دخلوا مع النازحين من مدينة الرمادي

يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توتراً منذ منتصف العام 2013، إذ ذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في الثاني من ايار 2015، أن شهر نيسان الماضي، شهد مقتل وإصابة 2538 عراقياً بعمليات عنف شهدتها مناطق متفرقة من البلاد، فيما اكدت استمرار تدهور الوضع الأمني يجعل الحاجة للمصالحة الوطنية "أكثر إلحاحاً" .

 
 
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: