انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 18 اغســطس 2019 - 02:53
اقتصاد
حجم الخط :
طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية في مطار النجف الدولي تصوير (AM)
واشنطن "تتطلع" لوصول الطيران العراقي الى اجوائها وتؤكد: المفاوضات مازالت جارية بين البلدين


الكاتب: ASJ ,RS
المحرر: AT ,RS
2015/03/28 18:00
عدد القراءات: 3394


 
 

المدى برس / بغداد

أكدت السفارة الاميركية في بغداد، اليوم السبت، بأنها حريصة على استكمال اجراءات وصول شركات الطيران العراقية الى أجواء الولايات المتحدة، مشيرة الى أن المفاوضات "ماتزال جارية" بين البلدين بشأن الموضوع، وفيما بينت أن تنشيط حركة الطيران بين بغداد وواشنطن ستسهم في ازدهار حركة السياحة، أوضحت أن عدم توفير "فيزا اعتيادية" للعراقيين الراغبين بالسفر الى أميركا يعود الى "الظرف الامني الذي يمر به العراق.

وقال السفير الاميركي، ستيوارت جونز في حديث الى (المدى برس)، أن "ملف الطيران العراقي وخدماته في الولايات المتحدة الاميركية، هو موضوع يجري بشأنه مفاوضات بين البلدين"، مبيناً ان "الإدارة الأمريكية في واشنطن تتطلع بالتأكيد الى اليوم الذي تستطيع فيه شركات الطيران الامريكية أن تستثمر وتطير الى العراق وكذلك في وصول الطيران العراقي الى الولايات المتحدة الاميركية".

وأضاف جونز، أن "تحقق وصول شركات الطيران للبلدين سيمثل مؤشراً ايجابياً عن الازدهار في التجارة والسياحة للبلدين لأن العراق من البلدان المهمة اقتصادياً وتجارياً وسياحيا"، لافتاً الى أن "المفاوضات ماتزال جارية حول تحقق الامر".

و لفت جونز الى أن "السفارة الامريكية في بغداد حريصة أن يذهب رجال الأعمال العراقيون لأميركا من اجل الاتفاق حول مواضيع التجارة والاستثمارات"، لافتاً الى أن "في الوقت الحالي لا توجد خدمات "فيزا اعتيادية" في السفارة ببغداد، بسبب الظرف الامني الذي يعيشه العراق".

وأضاف السفير الاميركي، أن "قنصليتنا في محافظة اربيل وكذلك في العاصمة الاردنية عمان مفتوحة لتلقي طلبات التأشيرة من قبل العراقيين بغية الدخول الى الولايات المتحدة".

وكان قد أعلن السفير الأميركي في بغداد ستيوارت جونز، الثلاثاء 10 آذار الحالي، الى أن حجم التبادل التجاري بين العراق والولايات المتحدة بلغ أكثر من 16 مليار دولار في الوقت الحالي، وفيما أكد أن أكثر من سبعة مليارات منها صادرات عراقية، أشار إلى أن واشنطن تتطلع لتوسيع علاقاتها "الستراتيجية" مع بغداد.

يذكر أن وزارة التـجارة العراقية، كشفت في (الثلاثين من كانون الأول 2014 المنصرم)، عن وصول حجم التبادل التجاري بين بغداد وواشنطن إلى 15 مليـاراً و300 مليون دولار خـلال ذلك العـام.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: