انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 19 نوفمبر 2017 - 15:18
أمن
حجم الخط :
قوات البيشمركة
البيشمركة تعلن تحرير الكسك ومقتل 350 عنصراً من (داعش)


الكاتب: ,HH
المحرر: AB ,HH
2015/01/24 14:17
عدد القراءات: 2002


 
 

المدى برس / اربيل

أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان، اليوم السبت، عن تحرير منطقة مفرق الكسك "الستراتيجي" غرب الموصل، (405 كم شمال بغداد)، واكدت أن قواتها قطعت طريق الإمداد عن عناصر (داعش) في تلعفر وسنجار، وفيما أشارت إلى أن مدينة الموصل تعرضت إلى قصف عنيف خلال الأيام الثلاثة الماضية، أكدت أن خسائر (داعش) خلال الأيام الماضية بلغت أكثر من 350 قتيلاً.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي والثقافي في وزارة البيشمركة هلكورد حكمت، في حديث إلى (المدى برس)، أن "قوات البيشمركة استطاعت السيطرة على منطقة مفرق كسك الستراتيجي (30 كم غربي الموصل)"، مبينا أن "هذا المفرق يعتبر نقطة الالتقاء بين الكسك والموصل و ربيعة و تلعفر ويعتبر موقعاً مهماً لمد عناصر داعش والتواصل مع بعضهم في المناطق التي يسيطر عليها".

وأضاف حكمت، أن "قوات البيشمركة بهذا الشكل قطعت الإمدادات عن إرهابيي داعش في تلعفر وسنجار، وفصلت المناطق التي يسيطر عليها التنظيم عن بعضها تمهيداً لتحريرها من سيطرة داعش بسهولة".

وأكد حكمت، أن "مدينة الموصل تعرضت إلى قصف عنيف خلال الأيام الثلاثة الماضية في أحياء ومناطق متفرقة ، منها القاهرة، التحرير، المثنى، بايبوخت، الشلالات والعربي"، لافتا إلى أن "مجمل خسائر التنظيم خلال الأيام الماضية بلغت أكثر من 350 قتيلاًَ والعشرات من الجرحى ومن بينهم قادة بارزون في التنظيم".

وكان مصدر في محافظة نينوى أفاد، في (18 كانون الأول 2014)، بأن قوات من الفرقة الذهبية والبيشمركة وصلت إلى أسوار قاعدة الكسك العسكرية، غربي الموصل، (405 كم شمال بغداد)، فيما أكد إن عناصر تنظيم (داعش) هربوا منها بعد اشتباكات عنيفة أسهم فيها طيران التحالف الدولي.

يذكر أن تنظيم (داعش)، سيطر على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، وارتكب "فظائع" ضد مكوناتها ومواقعها الدينية والتاريخية، عدتها جهات محلية وأممية "جرائم ضد الإنسانية".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: