انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 24 مايـو 2019 - 22:12
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
محافظ كركوك خلال الاجتماع الدوري لرؤساء الدوائر الخدمية بمحافظة كركوك
النفط توافق على زيادة حصة المولدات الأهلية في كركوك والمحافظة تطالب الكهرباء بـ100 ميغا واط


الكاتب: HH ,MA
المحرر: AR ,HH
2015/01/19 13:40
عدد القراءات: 2591


المدى برس / كركوك

طالب محافظ كركوك نجم الدين كريم، اليوم الاثنين، وزارة الكهرباء بزيادة حصة كركوك من الكهرباء المجهزة 100 ميغا واط يومياً، بسبب زيادة معدلات الاستهلاك للطاقة، وفيما دعا جميع المواطنين الى ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، أكد أن المحافظة استحصلت موافقة وزارة النفط على زيادة حصص الوقود لأصحاب المولدات الأهلية.

وقال نجم الدين كريم خلال الاجتماع الدوري لرؤساء الدوائر الخدمية بمبنى ديوان المحافظة وحضرته (المدى برس) إن "وفد محافظة كركوك الذي زار بغداد طالب وزارة الكهرباء بزيادة حصة كركوك من الكهرباء المجهز بزيادة 100 ميكا واط يومياً بسبب زيادة معدلات الاستهلاك للطاقة والأحمال الكبيرة بعد قدوم آلاف الأسر النازحة".

وطالب كريم بـ"تخصيص جزء من حصص الوقود والكهرباء للمدن التي سيطر عليها ارهابيو (داعش) وتوجيهها صوب كركوك التي شهدت قدوم مواطني تلك المحافظات اليها"، داعياً اهالي كركوك إلى "ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية لضمان تجهيزها للمواطنين".

وتابع كريم أن "معدلات القطع  للكهرباء بكركوك تصل الى 11 ساعة لكنها تصل في بعض الأحياء الى 18 ساعة يومياً بسبب الأحمال وتركز النازحين في بعض الأحياء السكنية الأمر الذي ادى خلال مدة وجيزة لإحراق 66 محولة مجهزة للطاقة ضمن شبكة الخطوط داخل المدينة"، لافتاً إلى أن "وزير النفط  عادل عبد المهدي وافق على نصب 100 مولدة جديدة في مدينة كركوك وزيادة تخصيص الوقود لأصحاب المولدات الأهلية من 5 الى 10 لترات لكل (كي في)".

واكد كريم أن "هدفنا هو ضمان صرف مستحقات كركوك والحصول على الدعم كي نتمكن من مواجهة الأزمة الإنسانية جراء قدوم عشرات الآلاف من العوائل النازحة"، لافتاً إلى أن "وفد محافظة كركوك الذي ذهب الى بغداد طالب بتثبيت عقود البترو دولار على الملاك الدائم"، داعياً في الوقت ذاته، الدوائر الخدمية الى "التنسيق والتواصل لتطوير العمل ومعالجة المعوقات مع الوزارات الاتحادية".

وكان محافظ كركوك نجم الدين كريم، قد طالب في (2015/01/15) ، وزارة النفط بزيادة حصة المحافظة من المشتقات النفطية، وأكد أن المحافظة تعاني نقصاً في المنتجات النفطية بعد استقبال 72 ألف عائلة نازحة وتوقف مصفاة بيجي، وفيما أبدى وزير النفط عادل عبد المهدي "استجابته" لمطالب إدارة كركوك، أكد أن الوزارة تعمل على تحقيق ما يسهم في تذليل المعوقات التي تواجه المحافظة.

وكان العشرات من أصحاب المولدات الأهلية في محافظة كركوك تظاهروا،الأربعاء (14 كانون الثاني 2015)، احتجاجاً على نقص الكهرباء وكثرة ساعات انقطاعها، وفيما طالبوا بزيادة حصتهم من الوقود، دعوا محافظات صلاح الدين والأنبار وديالى إلى إرسال حصصهم من الوقود لكركوك.

وكانت دائرة توزيع كهرباء كركوك، قد أقرت يوم الخميس(2015/01/08)، بعدم استطاعتها تجهيز التيار الكهربائي في معظم الأحياء السكنية في المحافظة بصورة طبيعية، وفيما عزت الأسباب إلى موجة البرد والانخفاض الحاد في درجات الحرارة فضلاً عن الاستهلاك الكبير والأحمال الزائدة على الشبكة الكهربائية، طالبت المواطنين بالترشيد "الفوري" في استهلاك الطاقة الكهربائية.

يشار الى أن كركوك تضم أكثر من أربعة احياء سكنية وتحصل على الطاقة الكهربائية من الشبكة الوطنية بمعدل 450 ميكا واط ومن المستثمر في اقليم كردستان بمعدل 250 ميكا واط، فيما شهدت كركوك قدوم قرابة 72 ألف عائلة نازحة اليها.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: