انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 18 اغســطس 2019 - 03:56
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
محل لصياغة الذهب
صاغة كركوك يعتصمون احتجاجا على رفع بدل إيجار محالهم


الكاتب: MA
المحرر: HH
2012/12/16 09:05
عدد القراءات: 5891


المدى برس/ كركوك 

 اعتصم العشرات من صاغة الذهب في محافظة كركوك، اليوم الأحد، احتجاجا على رفع بدل إيجار محالهم، مطالبين بخفضها، فيما شكوا من تدهور الأوضاع الاقتصادية في المحافظة.

وقال صائغ ذهب شارك في التظاهرة يدعى خورشيد عمر في حديث إلى (المدى برس)، إن "العشرات من صاغة الذهب نظموا، قبل ظهر اليوم، اعتصاما في السوق العصري، وسط مدينة كركوك، احتجاجا على رفع أسعار بدل إيجار محالهم التي وصلت إلى من مليونين إلى ثلاثة ملايين دينار للمحل الواحد شهريا"، مؤكدا أن "بدل الإيجار كان قبل عشر سنوات لا يتجاوز الـ200 ألف دينار شهريا".

وأضاف خورشيد أن "الإيجار الحالي يضاف له الضرائب التي تصل ما بين ثلاثة إلى أربعة ملايين سنويا"، مشيرا إلى أن أصحاب محال الصياغة يدفعون في الوقت الحالي "نحو 40 مليون دينار في العام الواحد على الرغم من أن تلك المحال تابعة لدائرة بلدية كركوك".

من جانبه قال صاحب محل لصياغة الذهب يدعى عاصم شكر محمود في حديث إلى (المدى برس)، إن "تسمية الصاغة مقرونة بالذهب وهو ما يوحي للبعض باننا أثرياء في حين اننا مجرد باعة ليس إلا".

واكد محمود "اننا أصحاب عوائل والوضع الاقتصادي والسياسي في كركوك لا يسمح بالعمل بحرية كما ان المحال قديمة جدا ولا تستحق بدلات الإيجار المطلوبة منا حاليا"، مطالبا بـ"تخيفض بدل الايجار لمحالهم".

ويعد اعتصام الصاغة، اليوم، هو الثاني خلال العام الحالي 2012، إذ نظم الصاغة مطلع العام اعتصاما احتجاجا على ضعف الإجراءات الأمنية وتعرض بعض زملائهم للقتل والتهجير والاختطاف. 

وتشهد محافظة كركوك،( 224 كم شمال بغداد)، التي تضم خليطا من الكرد والتركمان والعرب والمسيحين، توترات أمنية وسياسية ، منذ 16 تشرين الثاني 2012، حول كيفية إدارة الملف الأمني فيها، ما أدى إلى تحشيد بغداد وأربيل قواتهما ووضعها على أهبة الاستعداد القصوى بنحو ينذر بتفجر نزاع مسلح عبرت جميع الأطراف عن مخاوفها من تداعياته.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: