انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:46
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مستشار محافظ صلاح الدين لشؤون الزراعة والصناعة براء محمد صالح
المالكي يوافق على إعادة أراضي مصادرة من قبل شركة حكومية إلى أصحابها شرق تكريت


الكاتب: AM
المحرر: BS ,Ed
2012/12/15 09:50
عدد القراءات: 2593


المدى برس/ صلاح الدين

أعلنت محافظة صلاح الدين، اليوم السبت، موافقة رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي على إعادة قطع أراضي تمت مصادرتها من قبل نظام الرئيس السابق صدام حسين لصالح إحدى شركات الدواجن، واشترط أن يقدم أصحاب الأراضي وثائق رسمية تثبت حقهم فيها.

وقال مستشار محافظ صلاح الدين لشؤون الزراعة والصناعة براء محمد صالح في حديث إلى (المدى برس) إن "رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي وافق على إعادة الاراضي المصادرة في قضاء الدور (25) كم شرق تكريت منذ 28 سنة من قبل إحدى شركات الدواجن الى اصحابها"، مبينا إن "المحافظة تسلمت كتابا رسميا من المالكي بهذا الامر".

وأوضح صالح أن "النظام السابق قام في العام 1984 بتشييد حقل كبير لإنتاج الدواجن على مساحة تزيد على ستة آلاف دونم في منطقة تل البنات جنوبي قضاء الدور، وهي تعود لعدد من اهالي المنطقة ويقدرون بحوالي 90 شخصا"، مشيرا إلى أن "قرار اعادة هذه الاراضي الى اصحابها مشروط بتقديم كل واحد وثائق ومستندات تثبت عائدية قطعة الارض".

ويعد قضاء الدور من أبرز الاقضية السبعة التابعة لمحافظة صلاح الدين وهو من المناطق الزراعية المعروفة في العراق، ومسقط نائب رئيس مجلس قيادة الثورة المنحل عزة الدوري، المطلوب للسلطات العراقية منذ العام 2003.

وتعتبر محافظة صلاح الدين مسقط راس رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين من اكثر المحافظات التي تعرضت أراضيها للمصادرة على أيدي مسؤولين النظام والمقربين منه، خصوصا في اقضية بلد والدجيل والدور خلال حقبة الثمانيات والتسعينات من القرن الماضي. اذ اتخذ العديد من هؤلاء هذه الاراضي كمقرات لهم وتم فيها بناء قصور صغيرة وحولت الأراضي فيها الى مزارع خاصة بالمسؤولين للترفيه عنهم، كما شهدت هذه المناطق تواجد العديد من المقرات العسكرية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: