انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:48
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
تمثال ابو جعفر المنصور مؤسس مدينة بغداد
الثقافة تؤكد رفع تمثال مؤسس بغداد لغرض الصيانة


الكاتب:
المحرر: BS
2012/12/14 09:38
عدد القراءات: 5720


المدى برس/بغداد

اكدت وزارة الثقافة ،اليوم الجمعة، نقل تمثال مؤسس مدينة بغداد ابو جعفر المنصور من مكانه غرب العاصمة بغداد لغرض الصيانة، ولفتت الى أن التمثال سيعاد الى مكانه خلال ايام، فيما اشارت الى نقل التمثال يأتي ضمن خطة لتأهيل 17 تمثالا ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عبد القادر الجميلي في حديث الى (المدى برس) إن " الوزارة قامت بنقل تمثال ابو جعفر المنصور من مكانه غرب العاصمة بغداد لغرض صيانته ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية"، مبينا إن "عملية  نقل التمثال تمت لضيق ساحة ابو جعفر المنصور لإعمال الصيانة".

واضاف الجميلي أن  التمثال سيعاد الى مكانة خلال ايام بعد انتهاء اعمال الصيانة فيها" ،لافتا الى نقل التمثال يأتي ضمن خطة لتأهيل 17 تمثالا في عموم مناطق العاصمة بغداد ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية".

ولفت المتحدث باسم وزارة الثقافة الى أن " النصب والتماثيل سيتم تأهيلها من قبل  مديرية المصاهر التابعة للوزارة"، مشيرا الى أن التأهيل سيشمل ايضا جميع الساحات التي يوجد فيها النصب والتماثيل".

وكان تمثال الخليفة العباسي الثاني ومؤسس مدين بغداد ابو جعفر المنصور قد انشأ في سبعينات القرن الماضي من قبل نظام الرئيس السابق صدام حسين ووضع في حي المنصور الذي يعتبر من الاحياء الراقية في العاصمة بغداد، والتماثل هو عبارة نحت من النحاس لوجه المنصور مركب على جسم من الطابوق الذي بناء صغيراً وفيه باب خشبي مزين بالزخارف الإسلامية، ويعد من ابرز المعالم  العاصمة بغداد.

وبعد سقوط نظام صدام حسين في التاسع من نيسان عام 2003 تصاعدت مطالبات بعض الجهات الدينية بإزالة النصب ، الا أن الحكومة العراقية وامانة بغداد لم تعر اهمية لهذه المطالبات المستمرة من قبل بعض الشخصيات الدينية المعروفة.

وعلى الرغم من تعرض التمثال للتفجير في عام 2005 وحصول اضرار كبيرة فيه، الا امانة بغداد بدأت بعد عامين حملة لإعادة ترميم  التمثال وفق التصاميم الاصلية له واعيد افتتاحه منتصف عام 2008. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: