انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 01:08
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
عراقيون ما زالوا يعيشون في بيوت من الطين والصفيح
الأمم المتحدة: على العراقيين المشاركة بالانتخابات لتغيير واقعهم


الكاتب: HAM
المحرر: ,Ed
2012/12/13 08:55
عدد القراءات: 2776


المدى برس / بغداد

حثت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، العراقيين على المشاركة في الانتخابات وصنع القرار الاقتصادي والاجتماعي لتغيير واقعهم من انعدام فرص الحصول على التعليم والاسكان والعمل، فيما ابدت اسفها لوصول عدد الاطفال المحرومين في العراق إلى 5.3 مليون طفل مطالبة بالاهتمام بهؤلاء.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، مارتن كوبلر، في كلمة القاها بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الأنسان، في مقر الأمم المتحدة ببغداد وحضرته (المدى برس) إن "الكثير من العراقيين يعانون من انعدام فرص التعليم والرعايا الصحية والاسكان والفرص الاقتصادية"، مشيرا الى ان "الانتخابات المقبلة فرصة جيدة للمواطنين ليخبروا مرشحيهم بما يريدونه لمستقبلهم ولينتخبوا من يقدم افضل السياسات تعود بالفائدة عليهم أو أن يترشحوا للانتخابات لو ارادوا".

وشدد كوبلر على ضرورة أن "يعرف العراقيون جميعا أن لهم الحق بالمشاركة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية للبلد وليس فقط بصنع القرار السياسي"، موضحا ان "الشعب العراقي يعرف جيدا معنى معاناة انتهاك حقوق الأنسان فقد أجبر على المعاناة بصمت من قبل الانظمة الاستبدادية والحرب والغزو والاحتلال والنزاعات المسلحة".

وحث كوبلر "المواطنين ولاسيما الشباب على الادلاء بأصواتهم يوم الانتخابات، وأن يسالوا المرشحين عن سياساتهم ووجهات نظرهم".

وابدى كوبلر اسفه تجاه العدد الكبير من الأطفال المحرومين الذي "وصل إلى نحو(5.3) مليون طفل"، مشددا على ان "هؤلاء الأطفال يجب أن يُسمع صوتهم".

وكانت الأمم المتحدة حثت البرلمان العراقي في، 9 كانون الأول الحالي، على إقرار التعديلات الخاصة بقانون الانتخابات من دون تأخير، لضمان إجرائها في الموعد المحدد، وفيما أعربت عن "اسفها من عدم إجراء عملية تسجيل للناخبين في محافظة كركوك" أعلنت عن دعمها للانتخابات المقبلة .

 وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أعلنت، الأحد 9/ 12/ 2012 افتتاح 863 مركزا لتحديث سجلات الناخبين في عموم البلاد وتستمر لعشرين يوما، فيما قررت إضافة مواليد جدد إلى السجلات هي مواليد، ( 1995، 1996، 1997) لسجلات الناخبين للمشاركة في التصويت خلال الانتخابات المقبلة وبينت أن "من بين تلك المراكز 24 في إقليم كردستان وأربعة في محافظة كركوك تستخدم لتحديث سجلات الناخبين المهجرين حصرا".

وكان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر زار، الثلاثاء (16 تشرين الأول 2012)، محافظة كركوك، وعقد اجتماعا مع محافظها نجم الدين كريم ورئيس مجلس المحافظة حسن توران، ومع المجموعة التركمانية في مجلس المحافظة وبحث وفد من بعثة الأمم المتحدة، في 27 أيلول 2012، مع إدارة كركوك تقريب وجهات النظر بين مكونات المحافظة بشأن انتخابات مجلس المحافظة.

ولم تشهد كركوك أي انتخابات محلية منذ العام 2005 بسبب الخلافات بين مكوناتها، وتم تشكيل مجلس المحافظة عقب سقوط النظام السابق في نيسان من العام 2003 من ممثلي القوميات الرئيسة الأربع فيها مع مراعاة حالة التوافق لتنظيم شؤون المحافظة وملء الفراغ الإداري والتشريعي فيها.

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تشكلت بأمر من سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 92 في 31 أيار 2004 لتكون حصراً، السلطة الانتخابية الوحيدة في العراق، والمفوضية هيئة مهنية مستقلة غير حزبية تدار ذاتياً وتابعة للدولة ولكنها مستقلة عن السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتملك بالقوة المطلقة للقانون، سلطة إعلان وتطبيق وتنفيذ الأنظمة والقواعد والإجراءات المتعلقة بالانتخابات خلال المرحلة الانتقالية، ولم تكن للقوى السياسية العراقية يد في اختيار أعضاء مجلس المفوضية في المرحلة الانتقالية، بخلاف أعضاء المفوضية الحاليين الذين تم اختيارهم من قبل مجلس النواب.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: