انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:45
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
فتيات كرديات يرقصن الدبكة خلال أعياد نوروز التي جرت في آذار الماضي
تهديدات بالقتل لبرلمانية كردية وناشطة نسائية بسبب دفاعهما عن النساء


الكاتب:
المحرر: Ed ,SR
2012/12/11 17:48
عدد القراءات: 2146


المدى برس/ السليمانية

دانت منظمات محلية واجنبية، اليوم الثلاثاء، تهديدات تلقتها ناشطة نسائية وبرلمانية في اقليم كردستان من مجهولين، ودعت السلطات في الاقليم الى التحقيق في الموضوع وتقديم الفاعلين الى القضاء.

وقالت منظمتا التنمية المدنية، ومركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين، في بيان مشترك "ندين التهديات التي تعرضت لها رئيسة لجنة حقوق المرأة في برلمان كردستان كشة دارا حفيد، ومديرة منظمة الناس والتنمية بهار منذر، ونطالب الجهات المختصة بالتحقيق وتسليم الأشخاص الذين قاموا بتوجيه التهديدات الى القضاء".

وقالت الناشطة النسوية ومديرة منظمة الناس للتنمية بهار منذر في حديث الى (المدى برس)، "تعرضت سابقاً الى التهديد عشرات المرات، لم أعرها الاهتمام"، مضيفة "لكن، التهديدات الاخيرة كانت جدية، وهي بالقتل اذا استمريت في عملي كناشطة".

وأضافت منذر "لقد سجلت دعوى قضائية ضد الشخص المتصل حيث اتصل من رقم مكشوف".

من جهتها، قالت رئيسة لجنة حقوق المرأة في برلمان كردستان، كشه دارا حفيد، في حديث الى (المدى برس)، إن "شخصا اتصل هاتفياً وقال إنه أمي لا يقرأ ولا يكتب، هددني وهدد عضوات آخريات في اللجنة"، مبينة ان "الشخص كان يعرف اسماء عضوات اللجنة جيدا".

 واضافت حفيد "لم اسجل دعوى قضائية لحد الآن بسبب ضيق الوقت".

 وأوضحت منظمة الناس والتنمية في بيان لها "بسبب الفعاليات المختلفة للمنظمة ودفاعنا المستمر عن حقوق النساء تعرضنا الى جملة من التهديدات من قبل اصحاب العقليات المتخلفة ممن لا يؤمنون بالحرية ولا يحمون حقوق النساء".

ويعد ملف حقوق المرأة في اقليم كردستان والانتهاكات المسجلة فيه من التحديات التي تواجهها سلطات اقليم كردستان العراق منذ سنوات.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: