انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 يوليــو 2019 - 21:04
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
محامو الفلوجة يعتصمون تنديدا باعتقال زميل لهم مطلوب بتهمة "الارهاب"


الكاتب:
المحرر:
2012/12/11 10:33
عدد القراءات: 1714


المدى برس/ الأنبار

اعتصم العشرات من محامي مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار، اليوم الثلاثاء، تنديدا باعتقال قوة من الجيش زميلهم بتهمة "الارهاب"، مطالبين بإطلاق سراحه الفوري وإيقاف التعرض للمحامين، كونهم "سلطة قضائية كفلهاالدستور".

وقال رئيس فرع نقابة المحامين في الفلوجة سعيد الفلاحي في حديث إلى (المدى برس) إن "عشرات المحامين اعتصموا، اليوم، أمام محكمة الفلوجة تنديدا بإعتقال المحامي احمد جاسم من منزله، فجر اليوم"، مبينا أن المحامين "طالبوا بإطلاق سراحه الفوري وإيقاف التعرض للمحامين، كونهم سلطة قضائية كفلها الدستور".

وأضاف الفلاحي أن "المحامين طالبوا أيضا بعدم مضايقتهم في ممارسة عملهم"، عادين التجاوز عليهم "تجاوزا على حرية التقاضي والتوكل المكفولة للمحامين".

وكان مصدر في شرطة محافظة الانبار قال في حديث إلى (المدى برس) في وقت سابق من اليوم، إن قوة من الجيش العراقي اعتقلت محاميا مطلوبا بتهمة الإرهاب وسط الفلوجة (62 كم غرب بغداد).

ويشكو محامون عراقيون من تعرضهم لمضايقات في عملهم واعتقالات تطال عدد منهم، إذ اعتصم العشرات من المحامين في نيسان 2012، أمام إحدى المحاكم في بغداد، بعد مشادة بين زميل لهم وأحد أفراد الشرطة، ادعوا فيها أن زميلا لهم تعرض  للضرب والإهانة من قبل الشرطي، وطالبوا بعدم تكرار مثل هذه الانتهاكات.

فيما أكدت غرفة المحامين في نينوى، في تشرين الثاني 2012، أن قوة عسكرية ادعت ارتباطها بمجلس الوزراء قامت باعتقال ثلاثة من أعضائها ثم عادت وأطلقت سراح اثنين بعد توثيقهم والاعتداء عليهم بالضرب.

 يذكر أن نقابة المحامين العراقيين تأسست بموجب القانون رقم 91 الصادر سنة 1933 وكان نجيب السويدي أول نقيب للمحامين، وهي تضم اليوم في عضويتها آلاف المحامين في عموم العراق.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: