انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 09:50
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
ملتقى الصحفيين الكرد في اقليم كردستان وسوريا
إعلاميون كرد من العراق وسوريا يطالبون اقليم كردستان بتأسيس فضائية خاصة بكرد سوريا


الكاتب: RH
المحرر:
2012/12/07 09:20
عدد القراءات: 1759


المدى برس\ أربيل

طالب إعلاميون كرد من العراق وسوريا، اليوم الجمعة، حكومة إقليم كردستان بتأسيس قناة فضائية خاصة بالكرد في سوريا، وفي حين طالبوا بدعم الإقليم لثورة الشعب السوري، شددوا على أهمية دعم الإقليم لتطوير قدرات الكوادر الإعلامية والصحفية للكرد السوريين.

وقال عضو اللجنة المشرفة على ملتقى الإعلاميين الكرد من إقليم كردستان وسوريا وصفي حسن في حديث إلى (المدى برس) إن " المشاركين في ملتقى الإعلاميين الكرد من إقليم كردستان وسوريا المنعقد في دهوك، طالبوا حكومة إقليم كردستان بتأسيس قناة فضائية كردية خاصة بكرد سوريا"، مبينا أن "الطلب جاء ضمن التوصيات والمقترحات التي تمخضت عن الملتقى".

وأضاف حسن أن "الإعلاميين في الملتقى طالبوا إقليم كردستان ايضا بالاستمرار في دعم ثورة الشعب السوري"، مشددين على أهمية دعم الإقليم لتطوير قدرات الكوادر الإعلامية والصحفية للكرد السورين".

وانطلق  الأربعاء ( 5 /12 /2012 ) ملتقى الإعلاميين الكرد العراقيين والسوريين في محافظة دهوك (460 كيلومتر شمال بغداد) بمشاركة 110 إعلامي وصحفي كردي سوري، إذ جاء نحو 50 منهم من سوريا.

 وكانت منظمة كردية عراقية، أعلنت الأسبوع الماضي عن اختتام دورة خاصة لتأهيل 75 ناشطا مدنيا وإعلاميا من الكرد السوريين في دهوك، مؤكدة أن تأهيلهم جاء بهدف إعداد المنظمات المدنية والإعلام لمرحلة ما بعد الأسد.

 وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي نوري المالكي، حذر من تدخل "مسلحين كرد" في شمال شرق سوريا ورفعهم علم كردستان في بلداتها ومدنها.

فيما دعا رجل الدين العراقي إياد جمال الدين الشهر الحالي، رئيس الحكومة نوري المالكي إلى التدخل لدعم نظام بشار الأسد في سوريا في المعارك التي يخوضها ضد مسلحين يطالبون بإسقاطه، وذكَّر المالكي بأن "العراقيين الذين مسهم الظلم لم يجدوا سوى عرين الأسد للجوء إليه"، في حين هاجم قطر وتركيا مطالبا بدعم حزب العمال الكردستاني.

وأكد القيادي الكردي السوري المعارض شلال كدو،في الخامس من شهر كانون الاول الحالي، أن إغلاق العراق حدوده مع سوريا أثر سلبا على حياة المواطنين السوريين، وقلل فرص الحصول على المواد الغذائية، داعيا بغداد إلى دعم الثورة السورية، انطلاقا من كون العراق صاحب أول نظام ديمقراطي في المنطقة.

وشهدت بعض المناطق الكردية السورية مؤخرا توترا أمنيا عقب انسحاب القوات السورية من بعض المناطق واستيلاء حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني على المؤسسات التابعة للحكومة وحزب البعث الحاكم في سورية.

وكانت الطائرات الحربية السورية شنت هجوما عنيفا على منطقة سرى كاني الكردية التابعة لمحافظة الحسكة السورية، في تشرين الثاني الماضي، عقب دخول كتائب الجيش الحر السوري إليها، مما أسفر عن مقتل وإصابة نحو 40 مدنيا، وقد جاء الهجوم السوري إلى المنطقة، فيما حشدت تركيا قواتها على الحدود تحسباً لأي طارئ.

وانطلقت الاحتجاجات ضد النظام السوري الحالي في منتصف آذار من عام 2011 التي قادها الشبان السوريون للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية، وادت الاضطرابات المستمرة في سوريا إلى مقتل ما لا يقل عن 44 الف سوري وسجن وفقدان آلاف آخرين، إضافة إلى تهجير عشرات الآلاف إلى دول الجوار.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: