انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 23 يوليــو 2019 - 05:30
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
الكهرباء تعد بتعويض أصحاب البساتين والمنازل المتضررة من مرور خطوط نقل الطاقة في واسط


الكاتب: JB
المحرر: MO ,Ed
2012/12/06 17:06
عدد القراءات: 2186


المدى برس / واسط

أعلنت وزارة الكهرباء، اليوم الخميس، عن تشكيل لجنة لدراسة الأضرار الناتجة في المشيدات السكنية والبساتين، من جراء مرور خطوط نقل الطاقة من محطة الزبيدية الحرارية، تمهيداً لتعويض أصحابها.

وقال مدير عام مشاريع الطاقة في الوزارة، عبد الرزاق نمر عيلان في حديث إلى (المدى برس) على هامش زيارته لمحافظة واسط ولقائه المحافظ مهدي الزبيدي إن "الوزارة شكلت لجنة فنية تضم عدداً من المختصين، وستقوم بالتنسيق مع الحكومة المحلية في واسط، لإحصاء الأضرار في المشيدات السكنية والمغروسات الناتجة عن مرور أعمدة نقل الطاقة، تمهيداً لتعويض أصحابها".

وأضاف عيلان أن "الشركة المنفذة لنصب أبراج وخطوط نقل الطاقة من محطة كهرباء الزبيدية واجهت بعض المشكلات، بسبب تعارض بعض الأبراج مع الدور السكنية والبساتين ومطالبة أصحابها بالتعويض" مشيراً الى أن "محافظة واسط أبدت كامل استعدادها للتعاون مع كوادر الوزارة، من اجل إنهاء تلك المتعلقات، التي قد تحول دون إنجاز ربط المحطة مع الشبكة الوطنية، أو تأخير ذلك على أقل تقدير".

ولفت عيلان أن "عملية ربط المحطة مع الشبكة الوطنية ستنتهي مطلع العام المقبل، تمهيداً لمرحلة ربط انتهاجها مع الشبكة الوطنية عند البدء بتشغيلها".

وتعاقدت الحكومة العراقية مع شركة شنغهاي الصينية عام 1998 لإنشاء محطة كهرباء الزبيدية الحرارية في واسط واختير موقعها على الجانب الأيمن لنهر دجلة، بمساحة 650 دونما، وتعد من أكبر مشاريع إنتاج الطاقة الكهربائية في البلاد، وتضم أربع وحدات توليدية بطاقة مقدارها 330 ميغاواط لكل واحدة منها، إضافة إلى وحدتين أرخيتين طاقة كل منهما 610 ميغا واط، وتبلغ الكلفة الجمالية للمحطة أكثر من ملياري دولار.

وبلغت كلفة المشروع بداية الامر 750 مليون دولار، وقامت الشركة بتنفيذ الأعمال التصميمية للمحطة عام 2001 الى جانب بعض الأعمال المدنية، إلا أنها أوقفت التنفيذ بسبب العمليات العسكرية التي شهدها العراق عام 2003،  لكن تم تفعيل عقد إنشاء المحطة بطلب تقدم به وزير الكهرباء السابق كريم وحيد، بعد زيارة السفير الصيني في بغداد إلى وزارة الكهرباء منتصف آذار 2007. وأصبحت كلفتها الإجمالية ملياري دولار بعد إضافات وحدات توليدية جديدة لها ووضع حجر الأساس لها في الثالث من تشرين الأول 2009 من قبل وزير الكهرباء السابق كريم وحيد.

يذكر أن وزارة الكهرباء أعلنت يوم الاحد ( 5 / 11 / 2012 )، عن إنجاز 75 % من أعمال الوحدة التوليدية الاولى في محطة كهرباء الزبيدية بمحافظة واسط، مؤكدة أن التشغيل الفعلي لهذه الوحدة سيكون في آذار من العام المقبل وبطاقة 330 ميغا واط.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: