انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 23 يوليــو 2019 - 05:12
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
جانب من المؤتمر
وزارة الصحة: نحتاج الى سنوات للتطور


الكاتب:
المحرر: MO ,RS
2012/12/06 13:36
عدد القراءات: 1203


 المدى برس /بغداد

عقدت وزارة الصحة العراقية ،اليوم الخميس، مؤتمرها السنوي الرابع لمراكز تدريب وتطوير الملاكات الطبية، بهدف تطوير الأطباء العراقيين، وفيما أكدت ان المنظومة الصحية العراقي تحتاج إلى "سنوات" للتطور، أشارت هيئة طبية دولية حضرت المؤتمر إلى جهود "حثيثة" تقوم بها لتدريب الأطباء العراقيين.

وقال وكيل وزارة الصحة الدكتور حسن هادي باقر في حديث إلى (المدى برس) ان "المؤتمر اجتذب عدد هائل من الأطباء الأخصائيين والأساتذة والخبراء العراقيين والعرب والأجانب".

وأكد هادي ان "المنظومة الصحية العراقية تحتاج لعدة سنوات أخرى للتطور وتكون بالمستوى العالمي" مستدركاً "لكن هذا القطاع سجل تطورا ملحوظا وكبيرا عن الأعوام التي سبقت عام 2003".

وبين ان "المؤتمر يهدف الى تطوير أساليب التدريب الطبي في العراق، واطلاع الكوادر الطبية في الوزارة على احدث الأساليب والتقنيات الحديثة المستخدمة في الطب، ورعاية المرضى".

من جهته اكد الخبير في منظمة الصحة العالمية سلمان رؤوف في حديث الى (المدى برس) ان " الغرض من هذا المؤتمر هو تطوير الأطباء العراقيين، واطلاعهم على المعلومات الحديثة، ولتطوير قابليتهم في تقديم الخدمات الصحية للمواطن".

وقال ان "المؤتمر سيشهد عرض احدث البحوث الطبية التي توصلت اليها المنظمة الدولية، بهدف اطلاع الأطباء العراقيين عليها".

وأضاف ان "وزارة الصحة العراقية نجحت في تطوير وتحفيز كوادرها الطبية من خلال أقامتها هكذا مؤتمرات".

 من جانبه قال مدير البرنامج الطبي في الهيئة الدولية الطبية طارق الحسون في حديث الى(المدى برس) ان "الهيئة الدولية تسعى إلى تطوير القطاع الطبي والصحي في العراق، من خلال المشاركة في مثل هذه المؤتمرات، وإقامة دورات خاصة لخريجي الكليات الطبية".

وأضاف "أقمنا في العراق العشرات من الدورات الطبية بمختلف الاختصاصات، ولجميع المستشفيات العراقية، بمشاركة الألاف من الأطباء".

 يذكر ان المؤتمر الذي يعقد في فندق المنصور ببغداد سيستمر لغاية الثامن من الشهر الحالي.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: