انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 08:19
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
أحد الناشطين في السليمانية يحمل صورة للشاب المغتصب ويطالب بمحاسبة مغتصبيه
انتشار فيديو على الفايسبوك يظهر رجالا يغتصبون شابا كرديا لعلاقته بفتاة


الكاتب:
المحرر: AHF ,BS
2012/12/06 08:35
عدد القراءات: 4625


المدى برس/ السليمانية

أثار مقطع فيديو لرجال يغتصبون شابا لعلاقته بفتاة ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي غضب المئات من الناشطين الاجتماعيين في محافظة السليمانية، فيما طالبت لجنة حقوق الانسان في البرلمان الكردي الحكومة الكردية بالكشف عن الضالعين في عملية الاغتصاب ومحاكتهم.

وأظهر الشريط الذي نشر على موقع الفايسبوك واطلعت عليه (المدى برس) رجلا يقوم باغتصاب شاب لا يتجاوز العشرين من العمر ويقوم بصفعه، فيما وقف عدة أشخاص يعتقد انهم أصدقاؤه وهم يحتفلون فيما كان أحدهم يقوم بتصوير العملية.

ويظهر التصوير وجه الرجل المغتصب ووجه الشاب أيضا، فيما لم تظهر وجوه باقي المشاركين في العملية.

وقال رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الكوردستاني سالار محمود في حديث إلى ( المدى برس ) إن لجنته بعد اطلاعها على الفيديو "رفعت مذكرة إلى رئيس البرلمان في الاقليم أرسلان بايز للضغط على الحكومة من أجل كشف المجرم وأصدقائه الذين صوروا الحادث".

وشدد محمود على "ضرورة اتخاذ كافة الاجراءات الأمنية من اجل كشف من قام بعملية الاغتصاب وتسليمه للقضاء".

من جانبها، نددت مديرة (منظمة الناس) للتنمية في السليمانية بهار منذر بعملية الاغتصاب وطالبت الجهات الدوائر المختصة في حكومة الاقليم بإلقاء القبض على المتورطين.

وشددت منذر في حديث الى (المدى برس) على أن "ناشطين وناشطات سيتظاهرون أمام الحديقة العامة في مدينة السليمانية للمطالبة بكشف المجرم وإعلان هويته ومحاكمته.

بدوره طالب الناشط في مجال حقوق الانسان ستيفان شمزيني عبر صفحته في الفيس بوك بحملة للكشف عن المجرم واعلان هويته ومحاكمته".

ويعد نشر عملية الاغتصاب على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) هو الاول في نوعه في العراق، لحادثة اغتصاب تحدث منذ سقوط نظام صدام حسين في نيسان العام 2003 ، على الرغم من نشر بعض المقاطع التي توحي لمشاهد جنسية على اليوتيوب وبعض مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهد قضاء كلار (140 كم) جنوب غرب السليمانية، في 20 تموز 2012 ، اغتصاب فتاة تدعى نيكار من قبل أخوها وقتلها فيما بعد من قبل ذويها بداعي الحفاظ على الشرف فيما طالبت منظمة حرية المرأة في العراق بحملة للمطالبة بتحقيق العدالة من خلال محاسبة الجناة.

ولا تعد حادثة الاغتصاب هي الأولى التي تشهدها مناطق متفرقة من البلاد إذ سبقتها حادثة اغتصاب وقتل لطفلتين احدهما تدعى بنين بعمر اربع سنوات وعبير بعمر خمسة سنوات في محافظة البصرة ، في تشرين الأول 2012، في وقت حذرت جهات حكومية ودولية من تعاطي المخدرات وأكدت أنه السبب في قتل واغتصاب الأطفال.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: