انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 26 مـارس 2017 - 17:56
سياسة
حجم الخط :
نصب تذكاري لضحايا القصف الكيمياوي لمدينة حلبجة
قائممقام سيد صادق يستقيل من منصبه والتظاهرات الرافضة لضم القضاء إلى حلبجة مستمرة لليوم الثاني


الكاتب: BS , ,RA
المحرر: BS ,
2014/01/03 12:28
عدد القراءات: 1704


 

المدى برس/ السليمانية

أعلن قائممقام قضاء سيد صادق التابع لمحافظة السليمانية، اليوم الجمعة، استقالته من منصبه، وفيما أكد أن المتظاهرين هاجموا مبنى القائممقام وأحرقوا سيارته الخاصة، استمرت المظاهرات في القضاء لليوم الثاني احتجاجا على سوء الخدمات والمطالبة بعدم ضم القضاء الى حلبجة فيما لو تم جعلها محافظة.

وقال قائم مقام قضاء سيد صادق إركان حسن في حديث إلى (المدى برس)، "بالأمس تم الهجوم على مبنى قائممقامية القضاء، وهناك أثار طلقات نارية على البناية، كما تم إحراق السيارة الخاصة بي".

وتابع حسن أن "المشكلة التي تواجهنا هي أنه لا يوجد للمتظاهرين لجنة مسؤولة عن تنظيم التظاهرات، ولذلك يصعب التفاهم معهم"، مؤكدا "اليوم قدمت استقالتي إلى محافظ السليمانية إرضاء للمتظاهرين وفي سبيل حقن الدماء".

واندلعت صباح اليوم مظاهرات حاشدة في سيد صادق عقب دفن بريار حسن الذي توفي ليل امس، متأثرا بجراحه التي أصيب بها في تظاهرات الأمس، إذ ذكرت مصادر من داخل التظاهرات أن القوات الأمنية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين واطلاق الأعيرة النارية، مما أدى إلى جرح عشرة مصابين ووصلت حصيلة الجرحى إلى 61 جريحا، بينما وصل عدد المعتقلين إلى 27 معتقلا.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: