انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 17 يونيـو 2019 - 05:57
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
الزهرة السداسية الموجودة على اعمدة الانارة المستوردة من ايران
الكهرباء تدعو من يتهمها بالترويج للصهيونية إلى إدانة الأسر العراقية لاقتنائها "شعار دولة إسرائيل"


الكاتب:
المحرر: Ed ,
2012/12/05 07:57
عدد القراءات: 2453


المدى برس / بغداد

دعت وزارة الكهرباء، اليوم الأربعاء، من اتهمها بالترويج لنجمة داوود على أعمدة إنارة كانت قد نصبت في شارع الأميرات ببغداد، إلى "إدانة جميع الأسر العراقية التي لا تخلو منازلها من الشمعدان شعار دولة إسرائيل"، مؤكدة أنها استشارت عددا من الفنانين والهندسيين قبل اعتماد التصميم.

ونقل بيان للوزارة، وتسلمت (المدى برس) نسخة منه، عن المتحدث باسمها مصعب المدرس قوله، إن "الوزارة عرضت التصميم على نخبة من الفنانين والهندسيين الذين نفوا بشكل قاطع أن تكون الوردة التي تحمل سته أوراق هي نجمة إسرائيل السداسية".

وأضاف المدرس أنه "وإذا أراد المعني بإثارة مثل هكذا قضايا مفبركة، يتم ربطها بقصد الاستفزاز، فلزاماً عليه أن يدين جميع العائلات العربية والعراقية كون كل بيت منها لا يخلو من الشمعدان الذي هو شعار لدولة إسرائيل، إلى جانب إدانته لكل مسجد يحتوي زخرفة مغربية التي تحوي الكثير من النجوم الخماسية والسداسية والثمانية".

وانتقد البيان نشر احدى الصحف المحلية خبراً عن قيام وزارة الكهرباء بنصب أعمدة إنارة موشحة بنجمة إسرائيلية، مؤكداً أن الوزارة ستقاضي من "روج لهذه الأنباء".

وقال البيان، إن "الصحيفة نشرت ذلك الخبر بدوافع لا تمت إلى المهنية والواقعية بصلة فضلا عن استخدام هذه الصحيفة لعبارات ومانشيتات تهدف من ورائها إلى استفزاز الرأي العام على شخص وزير الكهرباء والإساءة إلى سمعته الوطنية"، مشيراً إلى أن الوزارة "ستتخذ الإجراءات القانونية بحق من روج لهذه الأنباء العارية عن الصحة".

وكانت وزارة الكهرباء العراقية، أول أمس الاثنين، قد نفت لـ(المدى برس) الاتهامات التي أطلقها نائب في ائتلاف دولة القانون بـ"دعم الصهيونية"، وفي حين أكدت أن الأعمدة محل الخلاف استوردت من ايران، أشارت إلى أن الرمز الموجدة على الأعمدة يمثل "وردة بستة أوراق".

وجاء نفي الوزراءة ردا على اتهامات أطلقها النائب عن ائتلاف دولة القانون إبراهيم الركابي، (3 كانون الأول الحالي)، لوزير الكهرباء بـ"دعم الكيان الصهيوني"، عبر شراء أعمدة كهربائية "مطرزة بنجمة داوود"، وفي حين شدد على ضرورة كل من يتعامل مع إسرائيل، أكد "انه لا مجال لإخلاء ذمّة الوزير الكهرباء من مسؤولية شراء هذه الأعمدة".

وتتعرض وزارة الكهرباء بين فترة وأخرى إلى انتقادات واسعة من قبل الكتل السياسية وخاصة بشأن العقود التي توقعها مع الشركات المستثمرة إذ تم خلال العامين الماضيين إقالة وزيري الكهرباء كريم وحيد ورعد شلال بتهم تتعلق بالفساد الإداري والمالي.

يذكر أن العراق يعاني نقصا حادا في الطاقة الكهربائية منذ بداية عام (1990)، كما ازدادت ساعات تقنين التيار الكهربائي بعد عام (2003) في بغداد والمحافظات، بسبب قدم الكثير من المحطات، إضافة إلى عمليات التخريب التي تعرضت لها المنشآت الحيوية خلال السنوات الماضية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: