انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 17 يونيـو 2019 - 05:46
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
دعوات في ديالى لإعتماد اللغة الكردية في المناهج الدراسية والمخاطبات الرسمية


الكاتب: HS
المحرر: HH ,SR
2012/12/05 07:07
عدد القراءات: 2957


المدى برس/ ديالى

دعا أعضاء كرد في مجلس محافظة ديالى، اليوم الأربعاء، وزارة التربية إلى إضافة اللغة الكردية في المناهج الدراسية واعتمادها في المخاطبات الرسمية بين المؤسسات الحكومية في المحافظة، منتقدين عدم الاهتمام بلغتهم، فيما عدت لجنة التربية في مجلس ديالى اعتماد اللغة الكردية في المخاطبات وسيلة لتعزيز الوحدة الوطنية وتماسك النسيج الاجتماعي في المحافظة. 

وقالت عضو مجلس ديالى عن التحالف الكردستاني نسرين بهجت في حديث إلى (المدى برس)  إن "تدريس اللغة الكردية في المدارس بات أمراً ضروريا، انسجاما مع التركيبة السكانية لمحافظة ديالى والتي يشكل الكرد منها نحو 21 %، إضافة إلى كونهم  القومية الثانية في العراق ولغتهم هي اللغة الرسمية الثانية بحسب الدستور العراقي"، داعيا في الوقت ذاته إلى ضرورة "اعتمادها في المخاطبات الرسمية بين المؤسسات الحكومية".

وأضافت بهجت أن "أهالي ديالى بحاجة لتعلم اللغة الكردية في ظل العلاقات الاجتماعية والاقتصادية التي تربطهم بسكان المناطق المتنازع عليها شمال المحافظة"، مؤكدا أن "الاهتمام باللغة الكردية في المحافظة ضعيف جدا بعكس الاهتمام الكردي الكبير بتدريس اللغة العربية في إقليم كردستان والمناطق الكردية الأخرى".

من جانبها أيدت رئيس لجنة التربية وعضو القائمة العراقية في مجلس ديالى بتول الجبوري في حديث إلى (المدى برس) "تدريس اللغة الكردية في مدارس ديالى بشكل ممنهج في ظل اتساع التواصل الاجتماعي والسياسي بين العرب والكرد في ديالى والمحافظات الأخرى".

وعدت الجبوري تدريس اللغة الكردية في المدارس "وسيلة لتعزيز الوحدة الوطنية وتماسك النسيج الاجتماعي بين مكونات وأطياف المحافظة"، مؤكدة أن المحافظة "بأمس الحاجة لتعلمها لخلق تفاعل وطني واجتماعي بين محافظات إقليم كردستان وبقية المحافظات".

ويشكو الكرد من تهميش اللغة الكردية في الدوائر الحكومية في محافظة ديالى، ويعتبرون ذلك خرقا للدستور العراقي، الذي يصنف اللغة الكردية كثاني لغة رسمية في البلاد إلى جانب العربية.

ويرى مراقبون أن الخلاف الأخير بين الكرد وبغداد قد زاد من الحس القومي لدى الكرد وقرب المعارضة الكردية من السلطة وقد بدا ذلك واضحا عبر مواقف المعارضة المنسجمة من السلطة ضد الإجراءات التي تتخذها بغداد بحق الإقليم كذلك بقرار جميع الأحزاب الكردية دخول الانتخابات المحلية في المحافظات التي تشمل مناطق متنازع عليها بقائمة موحدة "للحفاظ على الصوت الكردي".

ويشير مراقبون إلى أن الانتخابات المقبلة قد تحقق للكرد عدد مقاعد اكبر مما حققته في الانتخابات السابقة وأن ذلك سيساعدهم على تحقيق مطالبهم كاتباع اللغة الكردية في بعض المناطق التي تعيش فيها أغلبية كردية.

يذكر أن محافظة كركوك التي تضم مكونات تكاد تكون متشابهة مع مكونات محافظة ديالى تتبع اربع لغات في المخاطبات الرسمية وهي، العربية والتركمانية والكردية والأشورية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: