انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 17 يونيـو 2019 - 05:47
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
الثقافة والإعلام البرلمانية تعلن دعمها اختيار السليمانية عاصمة الثقافة لكردستان


الكاتب: MK
المحرر:
2012/12/04 13:55
عدد القراءات: 2028


المدى برس/ بغداد

أبدت لجنة الثقافة والإعلام في مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، دعمها لقرار اختيار محافظة السليمانية عاصمة الثقافة لإقليم كردستان العراق، داعية وزارتي الثقافة في الحكومة الاتحادية والإقليم لدعم القرار.

وقال رئيس اللجنة علي الشلاه خلال مؤتمر صحافي عقدته لجنة الثقافة والإعلام النيابية بحضور نواب عن محافظة السليمانية بمبنى البرلمان وحضرته (المدى برس) إن "إعلان برلمان إقليم كردستان اختيار السليمانية عاصمة للثقافة خطوة إيجابية، ونحن كلجنة ثقافة وإعلام في مجلس النواب نثمن القرار ونبارك لهذه المحافظة المتميزة".

 وأعرب الشلاه عن امله بأن "يكون القرار داعم لمجالات العراق كافة والسليمانية خاصة"، داعيا وزارة الثقافة في الإقليم والحكومة الاتحادية إلى "دعم الخطوة".

وكان برلمان إقليم كردستان، أعلن في كانون الأول 2011، اختيار محافظة السليمانية عاصمة ثقافية للإقليم، مؤكداً أن الكتل السياسية في البرلمان صوتت بالإجماع لصالح هذا القرار.

وكان فنانون ومثقفون في السليمانية انتقدوا في (15 كانون الثاني 2011)، حكومة إقليم كردستان العراق، لتسييس صفة السليمانية كعاصمة ثقافية للإقليم، فيما نفى وزير ثقافة الإقليم تلك الانتقادات، مؤكدا أن المدينة تستحق كل الاهتمام ولم تبخل الحكومة في دعم مشاريعها الثقافية.

يذكر أن المسؤولين الحكوميين في حكومة إقليم كردستان يطلقون على محافظة السليمانية، التي تضم العديد من الأدباء والشعراء الكرد، تسمية العاصمة الثقافية في الإقليم بشكل غير رسمي، في وقت يؤكد فيه مثقفو المحافظة أن الدعم المقدم للحركة الثقافية قليل جداً.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: