انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 21 مـارس 2019 - 21:13
تكنولوجيا
حجم الخط :
دراسة: الحرارة الناجمة عن التلوث زادت حرارة الأرض بمعدل ثلاث درجات العام الماضي


الكاتب:
المحرر: MO ,Ed
2012/12/03 19:54
عدد القراءات: 10440


المدى برس/ بغداد

تدور في العاصمة القطرية الدوحة فعاليات مؤتمر تغير المناخ برعاية الأمم المتحدة الذي بدأ في 26( تشرين الثاني) وينتهي في السابع من الشهر الحالي حيث يجتمع العديد من ممثلي الحكومات والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني للتوصل إلى طرق للحد من انبعاثات الكاربون والحد من التلوث على مستوى العالم.

 الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون تمنى في كلمته على هامش المؤتمر النجاح للمؤتمر وان "تنجح الجهود لدعم برنامج المناخ ماليا".

وأضاف "أتمنى من المجتمعين تمديد فترة الالتزام ببروتوكول كيوتو لمرة ثانية، وان نناقش الكيفية التي تمكننا من حشد التمويل الازم له".

ولفت الأمين الى انه "سيلتقي بوزراء المالية والوفود المشاركة و يتبادل الأفكار معهم حول كيفية العمل لحشد التمويل اللازم ، لقضايا التغيير المناخي".

وتنتهي المدة الأولى بروتوكول كيوتو للتغير المناخي تنتهي بحلول نهاية العام الحالي، ويعقد هذا المؤتمر استنادا لدراسة تشير الى ان "درجات الحرارة الناجمة عن التلوث في العالم قد ازدادت مرة أخرى ثلاث درجات مئوية العام الماضي، ولذلك فإن العلماء يقولون بانه من غير المحتمل ان يبقى  معدل سخونة الجو مقتصر على درجتين فقط".

من جهته، قال العضو في مركز أبحاث تغيرات المناخ والبيئة في أوسلو(عاصمة النرويج) والمشرف على الدراسة واغلين بيترز انه "لو استمر انبعاث غاز البيوت الزجاجية بانتظام في الجو ويبقى الكاربون في الهواء لقرن فانا اعتقد بان العالم يستطيع تحديد ارتفاع درجة الحرارة عند 2 درجة مئوية (3.6 فهرنهايت.)".

واستنادا إلى إحصائيات عالمية جديدة حول الانبعاثات الغازية فان مجموع ما انبعث عالميا من ثاني أوكسيد الكاربون العام الماضي هو 38.2 مليار طن. وان معدل ما يتم طرحه في الجو من ثاني أوكسيد الكاربون كل ثانية هو 2.4 مليون رطل أي ما يعادل 1.1 مليون كغم.

وخلصت الدراسة الى ان "الصين تأتي بالدرجة الأولى عالميا في تلوث الجو بانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكاربون المسبب لزيادة الحرارة في حين الولايات المتحدة وألمانيا في مقدمة الدول العشر عالميا التي قللت من انبعاثات ثاني أوكسيد الكاربون.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: