انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 23 مايـو 2019 - 16:26
سياسة
حجم الخط :
محال لبيع المشروبات الكحولية في بغداد
بطريركية بابل للكلدان تستنكر قتل اصحاب محال بيع المشروبات الكحولية ببغداد وتؤكد : العراق دولة وليس غابة


الكاتب: BS ,MA
المحرر: ,BS
2013/12/08 15:06
عدد القراءات: 3625


 

 
 
المدى برس/ كركوك
 
استنكرت بطريركية بابل للكلدان في محافظة كركوك، اليوم الاحد، بشدة قتل أصحاب محلات بيع الكحول في منطقة الوزيرية شمالي بغداد، وبينت أن هذا الوضع "يشكل خطرا للغالبية والاقلية معا"، وفي حين أكدت أن "العراق دولة وليس غابة"، دعت المسؤولين الى "تحمل مسؤولياتهم في فرض القانون وحماية المواطنين".
 
وقالت بطريركية بابل للكلدان في بيان صحافي تلقت (المدى برس) نسخة منه إنها "تستنكر بشدة وبألم بالغ قتل بعض الشباب الكسبة من المسيحيين والايزيدية وغيرهم ليلة أمس في منطقة الوزيرية ببغداد بدم بارد"، موضحة أن "التفجيرات والاغتيالات التي باتت شبه يومية في بغداد وكركوك والموصل ومدن أخرى مقلقة جدًا وتشكل خطرا على البلاد والعباد".
 
وناشدت البطريركية المسؤولين أن "يتحملوا مسؤولياتهم في فرض القانون وحماية المواطنين خصوصا في هذه الظروف الدقيقة"، مؤكدة أن "العراق دولة وليس غابة".
 
وبينت أن "هذا الوضع يشكل خطرًا للكل، للغالبية والاقلية"، ودعت الجميع الى "التهدئة واحترام القانون والقيم المشتركة وبناء الثقة والتعاضد ونبذ الطائفية واللجوء الى الانتقام".
 
وكان مصدر في وزارة الداخلية افاد، يوم امس السبت، بأن 14 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بهجوم مسلح استهدف محلات بيع الكحول في منطقة الوزيرية شمالي بغداد.
 
يذكر أن معدلات العنف في البلاد شهدت منذ مطلع تموز 2013، تصاعدا مطردا، إذ ذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في (الأول من تشرين الثاني 2013)، أن عدد الضحايا في شهر تشرين الأول المنصرم بلغت 2881 قتيلا وجريحا بعمليات عنف في مناطق متفرقة، فيما شددت على ضرورة أن يتخذ القادة العراقيون خطوات جريئة وضرورية لوضع حد للفوضى القائمة ولإعمال العنف الخرقاء التي تحدث في البلاد.
 
 
تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 1
(1) الاسم: مازن سامي   تاريخ الارسال: 7/30/2014 10:28:54 PM
العراق غابة وليس دولة كما أشارت بطريركية بابل للكلدانيين في محافظة كركوك!العراق غابة وليس دولة!
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: