انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:49
سياسة
حجم الخط :
معتصمو الفلوجة في الانبار
خطيب الفلوجة: سنجتمع السبت لنقرر خطوات مهمة وغدر المليشيات وتهديدات الحكومة لن توقفنا


الكاتب: BS , ,HF
المحرر: BS ,
2013/12/06 10:37
عدد القراءات: 3265


 

 

المدى برس/ الأنبار

كشف أمام وخطيب اعتصام الفلوجة، اليوم الجمعة، أن المعتصمين في الفلوجة لهم وقفه واجتماع مهم يوم غد لاتخاذ قرارات وخطوات مهمة، وفيما طالب "مرجعيات أهل السنة والجماعة بأن تضع مشروعا واضحالتنفيذ المطالب"، أشار إلى أن "كيد وغدر المليشيات وتهديدات الحكومة لن توقف اعتصامنا حتى محاسبة قتل علمائنا وشيوخنا وأبنائنا".

وقال فاخر الطائي خلال خطبته التي اطلق عليها (غدركم بالعلماء يزيدنا إصرارا) والتي أقيمت على الطريق الدولي وحضرتها (المدى برس)، إن "غدر المليشيات وتهديدات الحكومة والمماطلة والتسويف لن يزيدنا إلا ثباتا على الموقف، والمطالبة بالكرامة والعدالة ولن نترك المطالب حتى لو قتلنا وحرقت خيامنا ودماء الشهداء".

وأضاف أن "ساحة شهداء الفلوجة ستكون منطلقا ومركزا للأهالي الأنبار وسيكون فيها من كل حي في الفلوجة خيمة وممثلين للجماهير لمواصلة درب الجهاد".

وأشار إلى أن "المعتصمين في الفلوجة لهم وقفه واجتماع مهم يوم غد السبت في ساحة الشهداء في الفلوجة، لاتخاذ قرارات وخطوات مهمة وعلى الجميع الحضور والمشاركة في الراي والقرار"، مطالبا "مرجعيات أهل السنة والجماعة أن تضع مشروع واضح لتنفيذ المطالب".

يشار إلى أن محافظة الأنبار خرجت باعتصام في الرمادي والفلوجة منذ اكثر من 11 شهر تقريبا تطالب بحقوق رفعت للحكومة المركزية في بغداد منها اطلاق سراح الأبرياء وإنهاء التهميش والإقصاء والتوزيع العادل للمناصب والثروات.

يذكر أن محافظة الأنبار ومركزها مدينة الرمادي، كانت تعد الملاذ لعناصر تنظيم القاعدة منذ العام (2003) وحتى أواخر (2006) عند تشكيل الصحوات، وشهدت أخيرا خروقا أمنية، تمثلت بهجمات مسلحة وعمليات تفجير استهدفت العناصر الأمنية والمدنيين.

 

تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 2
(1) الاسم: فؤاد الفيلي   تاريخ الارسال: 12/6/2013 6:46:10 PM
كلاب مسعوره تدفعهم غريزة الكره الطائفيه الى القتل والكذب والارهاب والدجل ...
(2) الاسم: العراق   تاريخ الارسال: 12/8/2013 4:06:12 PM
الاناء ينضح بما فيه عيني فؤاد ... راجع نفسك قبل متكتب تعليق
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: