انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:45
العالم الآن
حجم الخط :
نازحون سوريون بمخيم دوميز جنوب دهوك
الأمم المتحدة: نحو 53 الف سوري لجأوا إلى العراق حتى الآن والاعداد في تصاعد


الكاتب:
المحرر: MO ,Ed
2012/11/30 16:43
عدد القراءات: 3131


المدى برس/ دهوك

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أنها سجلت تصاعدا ملحوظاً في أعداد النازحين السوريين إلى إقليم كردستان، مؤكدة أن عدد اللاجئين السوريين بلغ نحو 53 ألف، في عموم العراق.

وقالت المفوضية في بيان تسلمت (المدى برس) نسخة، إنه "خلال الفترة ما بين (15 ــ 21) تشرين الثاني، تم تسجيل 4463 وافد من سوريا إلى إقليم كردستان"، مؤكدة أنه "تم تسجيل ما بين 600 ــ 1000 يومياً خلال الفترة ذاتها".

وأضاف البيان أن "عدد النازحين السوريين المسجلين بلغ 52 ألفا و982 لاجئ في عموم العراق منهم 48 ألفا و502 لاجئ بإقليم كردستان"، لافتة الى أن "مشكلة ازدياد أعداد اللاجئين تفاقمت بسبب مشكلة المأوى".

وذكر البيان أنه "يتم حاليا توسيع مخيم دوميز للاجئين، لإيواء نحو 1000 اسرة أخرى"، وأكدت المنظمة الدولية "مواصلة أعمال تقديم الخدمات لتحسين أوضاع سكان مخيم دوميز للاجئين (20كم جنوب دهوك)، من خلال تقديم الخدمات الصحية، والتربوية والمساعدات الإنسانية".

وانطلقت الاحتجاجات ضد النظام السوري الحالي في منتصف آذار 2011التي قادها الشبان السوريون للمطالبة بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية وادت الاضطرابات المستمرة في سوريا، وسياسة الباب المفتوح لإقليم كردستان إلى استمرار تدفق النازحين السوريين إلى الإقليم.

وتؤكد تقارير بأن معظم الوافدين الى الاقليم من سكان محافظتي القامشلي والحسكة وحلب ودمشق وأن سوء الأوضاع الاقتصادية، وفقدان الخدمات دفعتهم للجوء إلى إقليم كردستان.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: