انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 24 يونيـو 2019 - 16:54
أمن
حجم الخط :
قوات الطوارئ تنتشر بدلا عن الجيش في المناطق الغربية من بعقوبة
عمليات دجلة تستبدل قوات الجيش في غرب بعقوبة بقوات من طوارئ الشرطة


الكاتب: HH ,HS
المحرر: ,HH
2013/10/22 13:15
عدد القراءات: 2910


 

المدى برس/ ديالى

أفاد مصدر امني في محافظة ديالى، اليوم الثلاثاء، بأن قيادة عمليات دجلة استبدلت قوات الجيش المنتشرة في مناطق غرب بعقوبة، بقوات من طوارئ الشرطة، فيما بررت عملية الاستبدال بتحقيق الاستقرار الأمني في تلك المناطق.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس) إن "قيادة عمليات دجلة استبدلت قبل يومين احد الأفواج التابعة للواء 19 ضمن فرقة المشاة الخامسة في الجيش العراقي المنتشر في مناطق غرب بعقوبة، بالفوج الرابع من طوارئ الشرطة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "قيادة العمليات تجري حاليا عملية استبدال القوات وتسليم قاطع المسؤولية بالتعاقب"، لافتا الى أنه "تم تسليم نسبة اكثر من 80% من القاطع حتى الآن" .

وتابع المصدر أن "قيادة شرطة ديالى قامت بإعادة مدير مركز شرطة الوحدة في قاطع المناطق الغربية بعد ان كان تم نقله خارج المنطقة"، مشيرا الى أن "عملية التغيير جاءت للضرورة من اجل استقرار المنطقة امنيا" .

وكان محافظ ديالى عمر الحميري كشف، في (27 آب 2013)، عن أن المناطق الغربية في قضاء بعقوبة تتعرض إلى "مجازر بشعة" شبه يومية من قبل جماعات العنف، مطالباً الأهالي بالانتفاض لمنع سفك دماء المزيد من الأبرياء.

وشهدت المنطقة الغربية من محافظة ديالى مركزها مدينة بعقوبة،( 55 كم شمال شرق بغداد)، خروقا أمنية متكررة خلال الفترة السابقة من خلال تفجير سيارات واحزمة ناسفة لاسيما ان المنطقة شهدت عملية تهجير لاكثر من 400 عائلة من مكون واحدة قبل ايام عدة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: