انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 23 سبتمبر 2017 - 21:11
أمن
حجم الخط :
اثار دمار خلفها احد الانفجارات في محافظة ديالى
72 قتيلا وجريحا في حصيلة نهاية لتفجير جامع (أبو القاسم) غربي بعقوبة


الكاتب: HS
المحرر: BS ,
2013/09/13 12:28
عدد القراءات: 4031


 

 

المدى برس/ ديالى

أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى، اليوم الجمعة، بأن الحصيلة النهائية لتفجير العبوة الناسفة التي استهدفت مصلي صلاة الجمعة الموحدة في جامع أبو القاسم، غربي بعقوبة (55 كيلومتر شمال شرق بغداد)، بلغت 72 قتيلا وجريحا، مشيرا إلى أن أغلب الجرحى في حالة خطرة.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "الحصيلة النهائية لتفجير العبوة الناسفة التي استهدفت مصلي صلاة الجمعة الموحدة في جامع أبو القاسم، غربي بعقوبة (55 كيلومتر شمال شرق بغداد)، بلغت 42 قتيلا و30 جريحا"، مشيرا إلى أن "أغلب الجرحى في حالة خطرة، بسبب تدمير جزء من بناية الجامع من شدة الانفجار".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن "العبوة الناسفة كانت موضوعة في جهاز التبريد في الجامع"، مشيرا إلى أن "الجرحى يتلقون العلاج حاليا في مستشفى بعقوبة العام".

وكان مصدر في شرطة ديالى أفاد، اليوم الجمعة، بأن حصيلة تفجير العبوة الناسفة التي استهدفت مصلي صلاة الجمعة الموحدة، في جامع أبو القاسم بمنطقة أم العظام، (أربعة كيلومترات غربي بعقوبة)، ارتفعت إلى تسعة قتلى وإصابة 40 أخرين بجروح متفاوتة".

يذكر أن محافظة ديالى ومركزها مدينة بعقوبة، تشهد تصعيدا أمنيا واسع النطاق عقب اقتحام قوات الجيش العراقي لساحة اعتصام الحويجة في الـ23 من نيسان 2013، أذ  اندلعت في الـ25 من نيسان2013، اشتباكات عنيفة بين مسلحين تابعين لـ(جيش الطريقة النقشبندية) وقوات من الجيش تساندها طائرات عسكرية في عدد من قرى ناحية قره تبة، (120 كيلومتر).

 

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: