انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 20 ينايـر 2019 - 20:16
أمن
حجم الخط :
عناصر في جيش العشائر الذي اعلن عن تشكيله في الرمادي في الأول من أيار 2013 كرد فعل على حادث اقتحام ساحة الحويجة من قبل قوات السوات
مسلحون يشتبكون مع قوة من الجيش العراقي ويمنعوها من اقتحام ساحة اعتصام الرمادي


الكاتب: HF
المحرر: AHS ,HH
2013/08/27 13:42
عدد القراءات: 8580


المدى برس/ الانبار

افاد مصدر في شرطة محافظة الانبار، اليوم الثلاثاء، بان اشتباكا مسلحا اندلع بين مسلحين وقوة من الجيش حاولت اقتحام ساحة اعتصام الرمادي، شمالي المدينة، (110 كم غرب بغداد).

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "اشتباكا مسلحا اندلع، بعد ظهر اليوم، بين مسلحين مجهولين وقوة من الجيش العراقي حاولت اقتحام ساحة اعتصام الرمادي في منطقة البوعيثة (6 كم شمالي الرمادي)، من دون وقوع خسائر بشرية".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "قوات الجيش انسبت من مكان المواجهة الى مقر قيادة العمليات"، مؤكدا ان "العناصر المسلحة انتشرت حول ساحة الاعتصام تحسبا لمحاولة اقتحامها من قبل الجيشالعراقي".

وشهدت محافظة الانبار، اليوم الثلاثاء، مقتل احد عناصر الشرطة واصابة اثنان اخران بهجوم مسلح على نقطة تفتيش تابع للشرطة في تقاطع 7 نيسان، وسط الفلوجة.

وتشهد محافظة الأنبار منذ حادثة اقتحام ساحة الاعتصام في الحويجة في 23 نيسان 2013 اشتباكات بين مجموعات مسلحة وقوات الجيش والشرطة معظمها تركز في مناطق شمال الفلوجة وجنوبيها وبعض مناطق الرمادي وقضائي الرطبة والقائم.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: