انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 18 اغســطس 2019 - 02:51
العالم الآن
حجم الخط :
مصورون صحافيون عراقيون أثناء تغطية وقائع مؤتمر صحافي - أرشيف
الأمم المتحدة توصي بتطبيق خطة لحماية الصحفيين في العراق ودول أخرى


الكاتب:
المحرر: RS
2012/11/26 17:57
عدد القراءات: 2418


متابعة المدى برس

أقرت منظمة الأمم المتحدة، وشركائها في العالم، خطة جديدة لحماية العاملين في قطاع الصحافة، وفيما أوصت بتطبيق هذه الخطة بشكل شامل في عدد من البلدان بضمنها العراق، أكدت ان العام الجاري يعد الأكثر "دموية" بالنسبة للصحفيين.

وقال نائب الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الاتصالات والمعلومات العامة بيتر لوينسكي أن "الأمم المتحدة وشركائها جددوا، في اجتماع بمقر المنظمة في العاصمة النمساوية فيينا، تعهدهم بتحسين ظروف حماية الصحفيين وملاحقة الذين يرتكبون جرائم ضدهم وذلك من خلال خطة جديدة لحماية العاملين في الصحافة تمت مناقشتها لمدة يومين خلال الاجتماع الداخلي الثاني في الأمم المتحدة".

وأضاف لوينسكي أن "نشاطات هذه الخطة تتضمن مساعدة الحكومات في إصدار قوانين لحماية الصحفيين وتوعية الناس بمدى خطورة تكميم افواه الصحفيين وحرية التعبير عن الراي وكذلك اعطاء تمارين حماية للصحفيين وتعزيز وسائل الحماية في مناطق الحروب".

مبينا أن "المجتمعين أوصوا بان تطبق هذه الخطة بشكل شامل في كل من العراق والنيبال وباكستان وجنوب السودان وأمريكا اللاتينية".

واقر مجلس النواب العراقي قانونا لحماية الصحفيين، في آب من العام الماضي 2011، بالأغلبية مشروع قانون حماية الصحافيين، كما صادقت رئاسة الجمهورية، في 25 من الشهر نفسه على القانون.

وأثارت مصادقة البرلمان على القانون، الذي أعدت مسودته نقابة الصحفيين العراقية، اعتراضات من صحفيين وإعلاميين عراقيين عدوا القانون تكريسا لسلطة الأجهزة التنفيذية على حرية التعبير.

وطالبت لجنة حماية الصحافيين الدولية، كانون الثاني الماضي، بإلغاء قانون حقوق الصحافيين الذي أقره مجلس النواب العراقي، واعتبرت أن القانون لا يوفر أي حماية جدية للصحافيين ويفرض قيودا على تحديد من تنطبق عليهم صفة الصحافي كما يتضمن قوانين عراقية سابقة، واصفة القانون بأنه "كابوس قانوني للصحافيين".

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: