انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 31 يوليــو 2014 - 22:34
أخبار ذات صلة
لا يوجد اخبار ذات صلة..
سياسة
حجم الخط :
آثار الدمار الذي خلفه تفجيرا حي تسعين في كركوك
إدارة كركوك تعد تفجيرات اليوم امتداداً لما شهدته مناطق المحافظة والتركمان يطالبون بحماية مناطقهم


الكاتب: MA
المحرر: BK ,Ed
2013/05/15 23:10
عدد القراءات: 1022


المدى برس/ كركوك

اعتبرت إدارة محافظة كركوك، (يبعد مركزها، 224 كم شمال العاصمة بغداد)، مساء اليوم الأربعاء، أن التفجيرات التي طالت مناطق تركمانية هي "امتداد لما شهدته معظم مدن وإحياء المحافظة وطالت جميع المكونات من دون استثناء"، في حين عدت الجبهة التركمانية العراقية، أنها تشكل "دليلاً واضحاً على أن المناطق التركمانية عرضة للعلميات الإرهابية"، وطالبت الأجهزة الأمنية بضرورة "الحيطة والحذر من الهجمات التي تستهدف أبناء كركوك بعامة والتركمان منهم بخاصة".

وقال محافظ  كركوك، نجم الدين كريم، في بيان اصدره اليوم، وتسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "نستنكر بشدة التفجيرات الإجرامية التي هي امتداد لما شهدته معظم مدن وإحياء محافظة كركوك وطالت جميع المكونات دون استثناء"، عاداً أنها "تكشف مدى جرم وإرهاب القتلة في استهداف المدنيين العزل في بيوتهم وحياتهم ودوائرهم ".

وأعرب كريم، بحسب البيان، عن "الثقة بأن أهالي كركوك سيبقون مثلما عهدناهم وسيتجاوزن الصعاب، متمسكين بوحدتهم وعيشهم المشترك".

من جانبها، عدت الجبهة التركمانية العراقية، أن التفجيرات تشكل "دليلاً واضحاً على أن المناطق التركمانية عرضة للعلميات الإرهابية"، وطالبت القوات الأمنية بضرورة "الحيطة والحذر من الهجمات التي تستهدف أبناء كركوك بعامة والتركمان منهم بخاصة".

وقالت الجبهة في بيان منفصل أصدره فرعها في كركوك، مساء اليوم، وتسلمت (المدى برس)، نسخة منه، إن "قوى الشر والظلام أقدمت مرة أخرى على نزف دماء المواطن العراقي في محافظة كركوك"، عادة أن "التفجيرات التي هزت المحافظة، عصر اليوم، تأتي في إطار سلسلة الاستهداف المنظم للشعب العراقي".

 وذكرت الجبهة في بيانها، أن "الانفجارات الإرهابية التي وقعت في منطقة تسعين التركمانية تشكل دليلاً واضحاً وتأكيداً للمخاوف التي أعلنتها الجبهة التركمانية العراقية فرع كركوك مسبقا بشأن أن المناطق التركمانية عرضة للعلميات الإرهابية".

ودعت الجبنة بحسب البيان، "القوات الأمنية لأخذ الحيطة والحذر والوقوف ضد الهجمات التي تستهدف أبناء كركوك لاسيما التي تقع في المناطق ذات الأغلبية تركمانية".

وشهدت كركوك عصر اليوم الأربعاء، تفجير سيارتين مفخختين، بفارق زمني قدره نحو نصف ساعة، أمام دور سكنية تعود لتركمانيين شيعة في حي تسعين وسط كركوك، مما اسفر عن سقوط عشرات الضحايا بين قتيل أو جريح.

وتعتبر محافظة كركوك، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.

  

اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: