انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 اغســطس 2019 - 13:10
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
عملية إنزال قطع ضريح الإمام الحسين الجديد من الطائرة الإيرانية التي أقلته إلى مطار النجف
مطار النجف يستقبل ضريحا جديدا لمرقد الإمام الحسين هدية من إيران


الكاتب: BS ,Ed
المحرر: BS ,Ed
2012/11/13 13:42
عدد القراءات: 8157


المدى برس/ النجف

وصل الضريح الجديد لمرقد الأمام الحسين، اليوم الثلاثاء، إلى مطار النجف الدولي بواسطة طائرة خاصة قادمة من إيران، فيما من المتوقع أن ينقل الضريح الذي صنع في إيران إلى مدينة كربلاء لوضعه بدلا من الضريح القديم.

وقال مراسل (المدى برس) الذي تواجد مع الصحافيين في مطار النجف إن الطائرة التي تقل الضريح الجديد للإمام الحسين وصلت قرابة الساعة 4:40 عصرا إلى مطار النجف أتية من إيران"، لافتا إلى أن وفدا من الأمانة العامة للحضرة العلوية في النجف ونائب الأمين العام زهير شربة، وعدد من أعضاء مجلس محافظة النجف كانوا في استقبال الضريح. 

من جانبه، قال مسؤول العتبة الحسينة الذي كان باستقبال الضريح جعفر الأعرجي، في حديث الى (المدى برس) إن "الضريح الجديد يتكون من أربع قطع ويزن (12) طناً ويبلغ طوله (22متر و28 سم) وبكلفة أربعة مليارات تومان ايراني"، مشيرا الى أنه "أستخدم فيه نحو 4.5 طن من الفضة ونحو 120 كيلو غرام من الذهب وطنين من النحاس و700 كيلو غرام من البرونز ".

ولفت الأعرجي إلى أن "فترة العمل فيه استمرت لمدة لأربع سنوات في مدينة قم الايرانية (157 كم جنوب طهران)".

وأضاف الأعرجي أن "الضريح الجديد بعد وصوله إلى مطار النجف تم نقله على ستة ناقلات كبيرة من الى محافظة كربلاء"، رافضا "الكشف عن اسم الجهة الإيرانية المتبرعة ببناء الضريح.

ويعد مرقد الإمام الحسين الواقع وسط مدينة كربلاء (130 كلم جنوب بغداد) من أهم المراقد الدينية الشيعية في العراق والعالم ويزوره سنويا ملايين الزوار من العراق وإيران على وجه الخصوص إضافة إلى لبنان والبحرين وباكستان وغيرها من البلدان. ومن المرجح ان تقوم العتبة الحسينية في كربلاء بإزاحة الستار عن الضريح الجديد في مناسبة عاشوراء ذكرى مقتل الإمام الحسين والتي تصادف في العاشر من شهر محرم الذي يبدأ غدا الأربعاء أو بعده الخميس.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: