انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 23 مايـو 2019 - 16:14
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
قداس أربعينية حادثة سيدة النجاة في بغداد الذي إقيم في 25-12-2010
وضع حجر الأساس لكاتدرائية للأرثوذكس الأقباط في بغداد


الكاتب:
المحرر: Ed ,
2012/11/13 12:30
عدد القراءات: 3452


المدى برس/ بغداد

أعلنت محافظة بغداد، اليوم الثلاثاء، حجر الأساس لمشروع إنشاء كاتدرائية السيدة العذراء والانبابولا في موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في منطقة بغداد الجديدة ببغداد، مؤكدة في المناسبة بأنها لن تسمح بتأجيج الفتنة بين الطوائف والقوميات.

وقال المحافظ صلاح عبد الرزاق على هامش الاحتفالية التي نظمت في الكنيسة الأرثوذكسية وحضرها السفير المصري ورئيس ديوان الوقف المسيحي وعدد من رجال الدين وأبناء من الطائفة المسيحية إن "إنشاء كاتدرائية السيدة العذراء مريم والانبابولا، يعد جزءا من اهتمامنا المتواصل والمستمر بأبناء الديانة المسيحية والديانات الأخرى التي تعيش وتتعايش في خليط مجتمعي متلائم منذ عقود".

وأشار عبد الرزاق إلى أن "المشروع ستنفذه شركة (المانجرو) وبكلفة تزيد عن 5 مليارات دينار"، مؤكدا أن "الحكومة المحلية تسعى للمشاركة في إعمار العراق وبناء طوائفه وحماية أبنائه".

يذكر أن المسيحيين في العراق يتعرضون منذ العام 2003 إلى أعمال عنف واستهداف في العاصمة وفي عدد من المحافظات العراقية مثل الموصل وكركوك والبصرة، وفي آذار عام 2008 تم خطف المطران الكلداني الكاثوليكي بولص فرج رحو وعثر عليه مقتولاً في وقت لاحق، كما استهدفت جماعات مسلحة بيوت مواطنين مسيحيين بالتفجير.

وأعنف الهجمات تلك كان على كنيسة سيدة النجاة في العاصمة بغداد في 31 تشرين الأول الماضي، إذ اقتحم مسلحون الكنيسة واحتجزوا عشرات الرهائن من المصلين الذين كانوا يقيمون قداس الأحد، وأسفر الاعتداء عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 125 شخصاً، وتبنى تنظيم ما يعرف بـ"دولة العراق الإسلامية" التابع لتنظيم القاعدة، الهجوم في وقت لاحق، مهدداً باستهداف المسيحيين في العراق مؤسسات وأفرادا.

يذكر أن المسيحيين كانوا يشكلون نسبة 3.1 بالمائة من السكان في العراق وفق إحصاء أجري عام 1947، وبلغ عددهم في الثمانينيات بين مليون ومليوني نسمة، وانخفضت هذه النسبة بسبب الهجرة خلال فترة التسعينيات وما أعقبها من حروب وأوضاع اقتصادية وسياسية متردية، كما هاجرت أعداد كبيرة من المسيحيين إلى الخارج بعد عام 2003.

ويضم العراق أربع طوائف مسيحية رئيسية هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: