انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 01:00
أمن
حجم الخط :
مسلحون يقتلون ضابطا في الشرطة ويحرقون جثته شرقي تكريت


الكاتب: AM
المحرر: Ed
2012/11/11 18:51
عدد القراءات: 1778


 المدى برس/ صلاح الدين

أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، اليوم الأحد، بأن مسلحين مجهولين قتلوا ضابطا في الشرطة برتبة ملازم  باطلاق النار عليه ثم أحرقوه داخل سيارته شرقي تكريت.

 وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس) إن "مسلحين مجهولين أطلقوا النار، مساء اليوم، من اسلحة أتوماتيكية على ملازم في الشرطة يدعى حسن علي حساني وأدوه قتيل في الحال ثم قاموا بإحراقه داخل سيارته في منطقة البوخدو شرق قضاء الدور(25كم) شرقي تكريت".

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "حساني هو أحد ضباط شرطة قضاء الدور"، مبينا أن "التحقيق الأولي يشير إلى أن المسلحين استدرجوه إلى منطقة مهجورة، ثم أطلقوا النار عليه وأحرقوه ولاذوا بالفرار إلى جهة غير معلومة".

ولفت المصدر إلى أن "قوة من الشرطة حضرت الى مكان الحادث ونقلت جثة القتيل الى الطب الشرعي كما نفذت حملة دهم وتفتيش في المنطقة بحثا عن الفاعلين".

وكان مصدر في شرطة صلاح الدين ذكر لـ(المدى برس) في وقت سابق اليوم أن عضو مجلس المحافظة نيازي معمار اوغلو نجا من محاولة اغتيال شرق تكريت، فيما عثرت قوة من الجيش العراقي على كدس كبير للاعتدة والمتفجرات، فيما اعتقلت قوة امنية خاصة قادمة من بغداد ضابطا برتبة عقيد في القوة الجوية في الجيش السابق لازم اسماعيل في الحي العصري، وسط قضاء بيجي.

يذكر أن محافظة صلاح الدين ومركزها مدينة تكريت (170 كلم شمال بغداد)، تشهد بين مدة وأخرى أعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء، كما تنفذ الأجهزة الأمنية بين الحين والآخر حملات دهم وتفتيش في أنحاء المحافظة، تسفر عن اعتقال عشرات المطلوبين بتهم جنائية وإرهابية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: