انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:52
أمن
حجم الخط :
محافظ الديوانية: ضباط وعناصر الشرطة من ذوي الشهداء أكثر من يتهرب من الواجب


الكاتب:
المحرر: Ed ,
2012/11/10 16:49
عدد القراءات: 2527


المدى برس/ الديوانية

 طالبت حكومة الديوانية، اليوم السبت، الأجهزة الأمنية، بالالتزام الكامل بالواجبات واتهمت ذوي الشهداء بأنهم "أكثر من يتردد على السياسيين طلبا للواسطة للتهرب من واجباتهم"، فيما أكدت أن تغير بعض قيادات شرطة المحافظة أسهم بشكل فاعل في استقرار الأمن فيها.

وقال محافظ الديوانية، سالم حسين علوان في حديث إلى (المدى برس)، خلال حفل تخرج دورة الغدير التأهيلية لعناصر الشرطة إن "منتسبي الأجهزة الأمنية من ذوي الشهداء هم أكثر المترددين على السياسيين والباحثين عن الوساطات، لغرض البقاء في أماكن ثابتة تهربا من العمل في الشوارع والمفارز، على خلاف ما نتصوره".

 وأضاف علوان أن "بعض الأمراض الاجتماعية طالت الكثير من مؤسسات الدولة ومنها الأجهزة الأمنية"، موضحا أن بعض "الضباط والمنتسبين يلجأون إلى الوساطة والمحسوبية، ليعفى من التنقلات من وحدة إلى أخرى أو من منطقة إلى ثانية، بحثا عن الراحة والتنصل من المسؤولية والمواجهة في ساحة العمل الفعال".

وطالب محافظ الديوانية مديرية الشرطة بأن "تعيد تقييم قادتها على أساس العمل"، مبينا أن الاستقرار الامني الذي حدث أخيرا مرده "تغييرات مؤثرة لبعض القيادات الأمنية في المحافظة".

 وفي سياق آخر، دعا علوان شعبة الشرطة الاقتصادية إلى "متابعة تجار الجملة للحفاظ على ثبات واستقرار أسعار المواد الغذائية، ومحاسبة كل من تسوّل له نفسه التلاعب بقوت المواطنين، وإشراك دوائر الرقابة التجارية وغرفة تجارة المحافظة وتشكيل خلية أزمة من تلك المؤسسات لمراقبة الأسواق التجارية والحفاظ على ثبات أسعارها".

وكان مجلس الوزراء قرر في جلسته الثامنة والأربعين، التي عقدت الثلاثاء الماضي 6 تشرين الثاني 2012 استبدال البطاقة التموينية المطبقة حالياً بمبالغ نقدية توزع على المشمولين بالنظام المذكور بواقع (15) ألف دينار لكل فرد.

وشهدت محافظة الديوانية، (180كلم جنوب بغداد)، الشهر الماضي انخفاضا في مستوى الجريمة بعد تنفيذ الأجهزة الأمنية فيها عدة عمليات دهم وتفتيش أسفرت عن إلقاء القبض على مطلوبين بمواد "إرهاب" وسرقة وتجارة مخدرات.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: