انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 13:52
رياضة
حجم الخط :
العــراق يواصل تحضيراته للمشــاركة فــي بطولـة العـالـم للسبـاحـة فـي تـركيـا


الكاتب: MJM
المحرر: RS
2012/11/10 14:27
عدد القراءات: 3138


المدى برس/ بغداد

يواصل المنتخب العراقي للسباحة استعداداته للمشاركة في بطولة العالم للعبة المقرر اقامتها في تركيا للمدة من (3-6) كانون الاول المقبل، بالإضافة الى الاشتراك في بطولة قطر الدولية التي ستقام في المدة من (22-24) في الشهر ذاته.

وقال رئيس اتحاد اللعبة سرمد عبد الاله، اليوم السبت ، في حديث الى (المدى برس) أن "سباحي المنتخب  يواصلون تدريباتهم اليومية التي بدأت قبل أسبوعين بشكل مكثف، وبمعدل وحدتين تدريبيتين صباحا ومساء تحت إشراف الخبير التونسي للعبة السباحة منير الساحلي، الذي تم التعاقد معه لتدريب مختلف الفئات العمرية وتأهيل الكوادر التدريبية المحلية العاملة في قطاع السباحة"، مشيرا الى أن "اتحاد اللعبة عيّن المدربين المحليين، فائز مهدي، وصفي مطرود، كمال مصطفى، أحمد حازم، كمساعدين فنيين للساحلي للاستفادة من خبرته التدريبية الطويلة".

واضاف عبد الاله أن "اتحاد اللعبة يأمل بتحطيم المزيد من الأرقام العراقية القياسية في السباحة خلال منافسات بطولة العالم التي ستقام في تركيا في بداية الشهر المقبل"، منوها إلى أن "نتائج السباحين العراقيين في تطور مستمر بفضل البرنامج التدريبي التصاعدي الذي وضعه المدرب الساحلي، الذي يهدف في هذه المرحلة الى رفع مستوى المطاولة والسرعة والمرونة لدى السباحين، وصولا إلى تطوير لياقتهم البدنية التي تمكنهم من تحقيق نتائج طيبة كالتي تحققت خلال المعسكر التدريبي الذي أقيم في الكويت في شهر تموز الماضي".

وأكد رئيس اتحاد السباحة العراقي إن "اتحاد اللعبة قرر المشاركة في بطولة قطر التي ستجري للمدة (22-24) من كانون الأول المقبل، وذلك لمستواها الفني الرفيع ولمشاركة أبطال العالم فيها". منوها الى ان "الاحتكاك بالمستويات العالمية سيكسبنا المزيد من الخبرة لاسيما ان أغلب السباحين هم من فئة الشباب".

يذكر ان اتحاد السباحة يسعى إلى عودة العراق الى منافسات بطولة الخليج بالسباحة بعد ‏فترة ابتعاد طويلة ‏لاسيما أن آخر مشاركة عراقية في بطولات الخليج بالسباحة الأولمبية تعود إلى عام ‏‏1989 في الإمارات.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: