انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 01:18
رياضة
حجم الخط :
باخ : اسباير علامة كبيرة في عالم الرياضة


الكاتب:
المحرر: AZ
2016/11/15 20:00
عدد القراءات: 18711




المدى برس/ الدوحة

أبدى رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ  إعجابه بأكاديمية أسباير وما يحدث فيها من تطوّر كبير لجميع مفاصل الرياضة وأنها مسألة مثيرة للإعجاب، على هامش اجتماعات اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية "أنوك" الذي أفتتح اليوم الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة.

وقال باخ الذي قام بزيارة أكاديمية اسباير وتعرّف على الإمكانيات الكبيرة في هذه المؤسسة العملاقة،" لقد سبق لي زيارة قطر منذ سنتين تقريباً وأتيحت لي الفرصة لمتابعة التطور الحاصل على عدد من المستويات إلى درجة أصبحت معها علامة في عالم الرياضة، وما يحدث هنا من تدريب الرياضيين والتدريس والبحوث العلمية أمور رائعة".

وتطرق باخ لمسألة الحرب على المنشطات وتوقيف الرياضيين بعد سنوات على الحدث ، قائلاً "هذا يظهر التزام اللجنة الاولمبية الدولية لمحاربة المنشطات، حيث لا تظهر أي تسامح في هذا الشأن كما يتضح من خلال الاحتفاظ بعينات الدم الخاصة بالرياضيين لمدة 10 سنوات فلا أحد من الغشاشين يمكن أن يفلت بفعلته ونعتقد أن هذا الأمر يعد رسالة واضحة لكل رياضي يفكر في الغش فحتى لو استطاع الفوز في بطولة ما فإنه سيسقط لاحقاً ويتعرض للعقاب ويفقد لقبه وميدالياته كما سيتم فضحه أمام العالم وهذا ما يتوجب على الجميع أخذه بعين الاعتبار قبل الاقدام على هذه الخطوة مستقبلاً.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: