انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 14:41
سياسة
حجم الخط :
جانب من اجتماع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بقيادات والوية الحشد الشعبي
الحشد يدعو إلى الاحتكام لصناديق الاقتراع والتبادل السلمي للسلطة ويرفض "محاولة" فرض الأمر الواقع


الكاتب: AHF
المحرر: AHF
2016/03/18 17:23
عدد القراءات: 2224


المدى برس / بغداد

دعا الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، القوى السياسية الى الاحتكام لرأي المواطن وصناديق الاقتراع والتبادل السلمي للسلطة، وفيما دعاها أيضاً الى تحكيم العقل والدستور والقانون لتوفير بيئة سياسية آمنة، أكد رفضه أية جهة سياسية بالقرار وفرض الأمر الواقع.

وذكرت قيادة الحشد في بيان لها تلقت (المدى برس) نسخة منه، أن "في الوقت الذي يواجه ابناؤكم في القوات المسلحة البطلة والحشد الشعبي (داعش)، وحواضنها في جبهات القتال ندعو جميع القوى السياسية الى تحكيم العقل والدستور والقانون من أجل توفير بيئة سياسية مستقرة تساعدنا في إنجاز واجبنا في تحرير ما تبقى من أرضنا واعادة الأمن والاستقرار الى الوطن والمواطنين".

ودعا الحشد القوى السياسية كافة الى "احترام رأي المواطن والاحتكام الى صناديق الاقتراع والتبادل السلمي للسلطة وعدم تفرد أية جهة سياسية بالقرار وفرض الأمر الواقع".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: