انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:44
سياسة
حجم الخط :
بادية النجف
مجلس النجف: لم نسجل أية حالة اختطاف لصيادين قطريين في المحافظة


الكاتب: AY ,HH
المحرر: HH
2015/12/16 11:57
عدد القراءات: 3561


المدى برس/ بغداد 

نفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة النجف، اليوم الأربعاء، الأنباء التي تحدثت عن اختطاف صيادين قطريين في صحراء المحافظة (البادية)،(180 كم جنوب بغداد).

وقال رئيس اللجنة خالد الجشعمي في حديث الى (المدى برس)، إن "المحافظة لم تسجل اليوم أو يوم أمس، أية حالة اختطاف لصيادين قطريين في البادية"، مؤكداً أن "الصحراء مؤمنة من قبل القوات الأمنية والحديث عن حالات اختطاف للصيادين عارية عن الصحة".

ودعا الجشعمي وسائل الإعلام إلى "توخي الدقة في نقل مثل تلك الأخبار".

وكان مصدر في مديرية الاستخبارات بمحافظة النجف نفى، اليوم الأربعاء، الأنباء التي تحدثت عن اختطاف صيادين قطريين في بادية النجف،(180 كم جنوب بغداد)، فيما أكد أن الصيادين المتواجدين ترافقهم قوات من حرس الحدود وعناصر من المخابرات.

وكانت وسائل اعلام محلية نشرت، اليوم الأربعاء (16 كانون الأول 2015)، قيام مجموعة مسلحة باختطاف 16 صياداً قطرياً بينهم أمير من الأسرة الحاكمة في صحراء النجف. 

يشار إلى أن دخول صيادين خليجيين إلى البادية الجنوبية في العراق وبخاصة محافظتي النجف والسماوة تعود الى ما قبل العام 2003، لكنها تراجعت بعد سقوط النظام السابق بسبب المخاوف الامنية، لتعود مرة اخرى بشكل كبير في رحلات تستغرق اياماً عدة لصيد طيور نادرة باستخدام الصقور، فيما اشترط العراق حصول الصيادين على تأشيرة دخول رسمية من وزارة الداخلية. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: